السياسةالعمل والمستجدات

الرئيس بارو: غامبيا كانت في طريقها نحو نحو الازدهار الاقتصادي لولا كورونا.

الرئيس بارو: غامبيا كانت في طريقها نحو نحو الازدهار الاقتصادي لولا كورونا.

بانجول – سين عرب
17 سبتمبر 2020

أكد الرئيس الغامبي آدم بارو اليوم الخميس أن غامبيا كانت تشق طريقها نحو الازدهار الاقتصادي لكن شهدت بشكل مفاجئ بتراجع كبير عندما ضربت جائحة فيروس كورونا البلاد .
وكان بارو يخاطب أعضاء البرلمان حول خطط حكومته كما يقتضي القانون، علما بأن هذه هي المرة الرابعة التي يلقي فيها الرئيس خطاباً أمام البرلمان منذ توليه السلطة قبل ما يقرب من أربع سنوات.

غاب عن الجلسة بعض أفراد الجمهور وأعضاء السلك الدبلوماسي، وذلك بسبب وباء كوفيد-19، حيث قرر البرلمان تقليص عدد الحضور في إطار جهوده الرامية إلى احتواء الفيروس.

وقال الرئيس أثناء مخاطبته أعضاء البرلمان:” يستعرض خطابي نجاحات وتحديات بلد كان في طريقه نحو الازدهار الاقتصادي والتحول الاجتماعي والسياسي عندما حدث ما هو غير متوقع، متمثلا في التفشي المفاجئ والانتشار السريع لفيروس كورونا”.

وأضاف: “هذه أزمة عصفت بالعالم، ولا تزال تشكل تهديدًا لجميع الدول – الغنية والفقيرة منها، والكبيرة والصغيرة، على حد سواء”.

“وتابع الرئيس قائلا: “في غامبيا ، كان الزخم والتوقعات بشأن التقدم السريع عالية للغاية. لقد تابعت المشاريع والإنجازات التنموية الكبرى عن كثب، حيث تم التماس الدعم والموارد من مصادر مختلفة.

كان الناس متحمسين سياسيًا، وكانت حكومتي متفائلة بالوفاء بوعدنا لقيادة الأمة إلى نمو اقتصادي واجتماعي غير مسبوق لجميع الغامبيين في جو ديمقراطي.

“لسوء الحظ، كحال الدول الأخرى، كان لزاماً علينا تقليص بعض الأنشطة الاقتصادية، وتقييد الحركة، وتقليص جداول الأعمال ، وأخيراً ، إعلان حالة الطوارئ. ومن الناحية الاقتصادية، أصيبت المؤسسات الرئيسية المدرة للدخل بالشلل منذ ذلك الحين، وتعطل الناس وتأثرت المجتمعات سلبًا “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى