السياسةالعمل والمستجدات

كولاك : أمير ” كَانُو ” مع وفدٍ نيجيري قوي إلى مدينة باي انياس ….

كولاك : أمير ” كَانُو ” مع وفدٍ نيجيري قوي إلى مدينة باي انياس ….

بواسطة محمد منير عمر انيانغ
التاريخ ٢ أكتوبر ٢٠٢٠
مدينة كولاك

وصل وفد قويٌّ أقدم من نيجيريا في وقت مبكر جدا من صباح اليوم الجمعة إلى مدينة باي انياس بكولاك ، يتألف من أكثر من 145 شخصا بما في ذلك أمير كانو ، الحاج أمينو أدو بايورو ، وقد استقبلهم وفد كبير من مدينة باي انياس بعد هبوط الطائرة إلى مطار بليز ديانج الدولي AIBD ، ورافقهم بسيارات و باصاتٍ خاصة متوجها إلى مدينة كولاك .

واتنتهز أعيان نيجيريا الفرصة لتجديد ولاءاتهم للخليفة الجديد فضيلة الشيخ محمد الماحي شيخ إبراهيم انياس- حفظه الله – وتقديم تعازيهم بعد وفاة الشيخ أحمد التجاني الشيخ إبراهيم انياس والشيخة فاطمة زهراء بنت الشيخ إبراهيم انياس والشيخ محمد المختار الشيخ إبراهيم انياس ، رحمهم الله جميعا.
وبُعيد شعائر صلاة الجمعة مباشرة تحدث الجانبان بحضور الخليفة المعظم معالي الشيخ محمد الماحي الشيخ إبراهيم انياس و شقيقه وَلِيُّ عهده فضيلة الشيخ محمد الأمين الشيخ إبراهيم انياس ، والإمام الجامع مسجد مدينة باي فضيلة الشيخ أحمد التجاني شيخ علي سيس حفظهم الله جميعا ، بالعلاقات الأخوية المتينة التي جمعت بين الشعبي السنغالي والنيجيري ، منذ اللقاء الأول للشيخ الإسلام الحاج إبراهيم انياس و الشيخ عبد الله بايروا أمير كَانُو في ذاك الوقت في المملكة العربية السعودية ، ولا زالت العلاقات تترسخ يوم بعد يوم ، وجِيلاً بعد جِيلٍ ، كما صرح الأمير بأنه سيبذل بكل ما في وُسعه لتوطيد العلاقة ولتوسيع الطريقة و الفيضة التجانية في نيجيريا .
وبعد صلاة العصر توجه الأمير والوفد المرافق له إلى البيت الخليفة لزيارته ومنها إلى البيت الخليفة الراحل فضيلة الشيخ أحمد التجاني الشيخ إبراهيم انياس- رحمه الله – لتقديم واجب العزاء إلى أسرته، منها إلى المسجد لحضور جلسة حضرة ذكر الجمعة .

وجدير بالذكر ، أن أمير أمينوا أدو بايرو تم تعينه كأمير ولاية كانو في شمال نيجيريا بعد خلع محمدو سانوسي الثاني عن عرشه بسبب “العصيان وعدم احترام السلطة السياسية والدينية”. حسب قول حكومة النيجيرية.
هو من يسجل في تاريخ “كانو” باعتباره الأمير الثامن والخمسين منذ القرن العاشر لهذه الولاية الشمالية لنيجيريا. تم تعيينه – كما أسلفت – من قبل حكومة كانو ليحل محل محمدو سانوسي الثاني (سانوسي لاميدو سانوسي ، اسمه في السجل المدني).

يُتهم بـ “عدم احترام المؤسسات” وعلى وجه الخصوص برفضه المشاركة في اجتماعات مع الحاكم عبد الله عمر غندوجي دون إعطاء “أي مبرر قانوني” ، كما يمكن أن يقرأ في بيان صحفي .

المصدر : صفحة أخبار الفيضة التجانية الإبراهيمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock