السياسةالعمل والمستجدات

غينيا: النتائج شبه الكاملة تظهر فوز كوندي بولاية ثالثة

 

غينيا: النتائج شبه الكاملة تظهر فوز كوندي بولاية ثالثة

أظهرت نتائج أولية شبه كاملة لانتخابات 18 اكتوبر الرئاسية في غينيا كوناكري، فوز الرئيس ألفا كوندي بولاية ثالثة، وبفارق أزيد من مليون صوت عن أقرب منافسيه زعيم المعارضة سيلو دالين جالو.

ونشرت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة أمس نتائج الانتخابات على مستوى 17 دائرة جديدة داخل البلاد ودوائر في الخارج، فيما لم تنشر بعد نتائج 3 دوائر إحداها في غينيا و2 في الخارج.

وتضم مجموع 37 دائرة داخلية نشرت اللجنة نتائجها أكثر من 5 ملايين ناخب من أصل 5.41 ملايين ناخب مسجل، حصل فيها كوندي على أكثر من 2.4 مليون صوت، بفارق نحو 1.2 مليون صوت عن سيلو دالين جالو.

وكان سيلو، الذي يتنافس على الرئاسة للمرة الثالثة في تاريخه، قد أعلن الاثنين الماضي فوزه بالرئاسة خلال الجولة الأولى.

وينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات في وقت لاحق النتائج الكامة للاستحقاقات، قبل إحالتها للمجلس الدستوري، الذي سيعلن النتائج النهائية 8 أيام بعد ذلك.

وشهدت غينيا منذ إجراء الانتخابات الرئاسية، التي تنافس فيها 12 مترشحا، أعمال عنف، قتل فيها 9 أشخاص على الأقل، بينهم شرطي.

وتثير الولاية الثالثة لألفا كوندي، الذي أجرى تعديلا دستوريا مارس الماضي، قاطعته المعارضة، سمح له بالترشح مجددا، ورفع فترة الولاية الرئاسية من 5 سنوات إلى 6 أعوام، رفضا من طرف أوساط سياسية واجتماعية.

النتائج شبه الكاملة تظهر فوز كوندي بولاية ثالثة

أظهرت نتائج أولية شبه كاملة لانتخابات 18 اكتوبر الرئاسية في غينيا كوناكري، فوز الرئيس ألفا كوندي بولاية ثالثة، وبفارق أزيد من مليون صوت عن أقرب منافسيه زعيم المعارضة سيلو دالين جالو.

ونشرت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة أمس نتائج الانتخابات على مستوى 17 دائرة جديدة داخل البلاد ودوائر في الخارج، فيما لم تنشر بعد نتائج 3 دوائر إحداها في غينيا و2 في الخارج.

وتضم مجموع 37 دائرة داخلية نشرت اللجنة نتائجها أكثر من 5 ملايين ناخب من أصل 5.41 ملايين ناخب مسجل، حصل فيها كوندي على أكثر من 2.4 مليون صوت، بفارق نحو 1.2 مليون صوت عن سيلو دالين جالو.

وكان سيلو، الذي يتنافس على الرئاسة للمرة الثالثة في تاريخه، قد أعلن الاثنين الماضي فوزه بالرئاسة خلال الجولة الأولى.

وينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات في وقت لاحق النتائج الكامة للاستحقاقات، قبل إحالتها للمجلس الدستوري، الذي سيعلن النتائج النهائية 8 أيام بعد ذلك.

وشهدت غينيا منذ إجراء الانتخابات الرئاسية، التي تنافس فيها 12 مترشحا، أعمال عنف، قتل فيها 9 أشخاص على الأقل، بينهم شرطي.

وتثير الولاية الثالثة لألفا كوندي، الذي أجرى تعديلا دستوريا مارس الماضي، قاطعته المعارضة، سمح له بالترشح مجددا، ورفع فترة الولاية الرئاسية من 5 سنوات إلى 6 أعوام، رفضا من طرف أوساط سياسية واجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى