السياسةالعمل والمستجدات

بيان بخصوص أحداث فرنسا

بيان بخصوص أحداث فرنسا
بسم الله الرحمن الرحيم
نظرا لما يجتاح العالم الإسلامي اليوم من غضب شعبي عام ضد فرنسا رئاسة وحكومة ومصالح اقتصادية ؛ بسبب التصريحات الخاطئة التي عبر عنها الرئيس الفرنسي يتهم فيها الإسلام بأنه في أزمة ، زيادة على دعمه السافر للرسوم الكاريكاترية التي تنال شخصية الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، وتصفه بأبشع أنواع الوصف .
لهذا كله ، نؤكد نحن أعضاء الجمعية الإسلامية لخدمة التصوف أن الإسلام بريء من هذه التهم التي يرددها الإعلام الغربي بناء على بعض تصرفات المحسوبين عليه من عنف وتشدد وغلو ، وهي تصرفات يرفضها الإسلام جملة وتفصيلا، ولا تصح نسبتها إليه كما لا تصح نسبة إجرام المسيحيين إلى ديانتهم ، كما ندعو في الوقت نفسه الرئيس الفرنسي ماكرون إلى الاعتذار ورفض الرسوم الكاريكاتورية ، وندعو أيضا البرلمان الفرنسي ومجلس الشيوخ والعقلاء إلى التخلي عن استفزاز مشاعر المسلمين في العالم ، وتبني خطاب التهدئة واحترام قيم الديموقراطية والتسامح التي تدعي الجمهورية الفرنسية أنها تسعى لحمايتها.
ونحن في الجمعية الإسلامية لخدمة التصوف نؤكد من جديد أن الرسول صلى الله عليه وسلم أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، لن نتسامح مع كل من ينال كرامته أو عرضه ، ويدخل ذلك في صميم عقيدتنا ورؤيتنا ، كما نؤكد أن الإسلام دين واحد ، يدعو إلى السلام والمحبة والوئام ، ويرفض الغلو والعنف والإرهاب بأي شكل من الأشكال …
مام شيخ امباكي
رئيس الجمعية الإسلامية لخدمة التصوف
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى