السياسةالعمل والمستجدات

خليفة التيجانية بالسنغال: فرنسا أساءت للعالم الإسلامي

خليفة التيجانية بالسنغال: فرنسا أساءت للعالم الإسلامي

قال الخليفة العام للطريقة التيجانية في السنغال سيرين أبوبكر منصور سي، في خطاب بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، إن الرسوم المسيئة أصبحت «قضية جميع المسلمين»، بعد أن تبنتها دولة، مشيراً إلى أن فرنسا «أساءت لجميع الدول الإسلامية».

سيرين منصور سي، كان يتحدث في خطاب نقل مباشرة عبر الانترنت، بسبب إلغاء احتفالات عيد المولد النبوي بمدينة «تيواون»، عاصمة أتباع الحاج مالك سي في وسط السنغال، تماشياً مع إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا».

وقال سيرين منصور سي، في خطاب حضره وزير الداخلية السنغالي، إن قضية الرسوم المسيئة «تمس الجميع وتعنيهم، أود أن يكون ذلك واضحاً»، وأضاف: «سلمان رشدي قام بإساءة مشابهة في حق النبي، وتم ترحيله، اعتقد الناس أن الأمر انتهى، ولكن يبدو أنه لم ينته بعد».

وأوضح خليفة التيجانيين في السنغال أن الأمور كان يمكن أن «تبقى في إطار العلاقات بين الشعوب»، قبل أن يضيف «أنهم (الفرنسيين) تجاوزوا ذلك، ووصلوا بها إلى مستوى الدولة، نحن الآن أمام دولة أساءت لجميع الدول الإسلامية»، على حد تعبيره.

وانتقد الخليفة منصور سي تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقال إنه في كل دولة فإن الرئيس يمثل وجهة نظر الدولة الرسمية، خاصة حين يتحدث هو بنفسه.

وقال: «لا نعرف إلى أين ستنتهي الأمور»، مشيراً إلى أن من أساء إلى النبي صلى الله عليه وسلم عليه أن يتحمل العواقب.

وأوضح خليفة التيجانيين قائلاً: «لا تستنتجوا من ذلك أنني أدعو لمحاربة الغربيين»، مضيفاً في السياق ذاته: «أنا لا أحارب ولا أدعو للحرب».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى