السياسةالعمل والمستجدات

* استلام ” المركز الوطني لأجهزة تقويم العظام والتأهيل ” مساعدات طبية تحمل 40 قدما ، من دولة الكويت بتسهيل من جمعية إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال ” ONG ARPIECA ” *

شهدت قاعة الاجتماعات في ” المركز الوطني لاجهزة تقويم العظام والتأهيل” بحي ” فان ” ، التابع لوزارة الصحة والعمل الاجتماعي حفلة رسمية ، لاستلام شحنة طبية تحمل 40 قدما من المساعدات الطبية قدمتها ” جمعية صندوق إعانة المرضى بدولة الكويت ” للمركز بحضور كل من السيد داوود الشريف حيدر رئيس « جمعية إحياء التراث الاسلامي ونشر الثقافة العربية فى السنغال » “Ong ARPIECA ” الجمعية الخيرية  الإنسانية  السنغالية برفقة السيد محمد الأمين سار مسوول الكفالات ، والسيد الحسن به مدير المشاريع فى الجمعية  ،نيابة عن جمعية صندوق إعانة المرضى بدولة الكويت ، و السيدة امباكي مديرة المركز ، والسيد باب الحسن امبينغ الأمين العام لوزارة الصحة السنغالية، وشخصيات أخرى ، والصحافة .
وتضمنت تلك المساعدات كميات كبيرة من الاحتياجات اللازمة للمركز من المعدات الطبية وأجهزة التنفس والانعاش ، والأسرة وأدوات طبية أخرى .

ومن كلمته أكد السيد داوود الشريف حيدر المدير التنفيذي ل ” جمعية إحياء التراث الاسلامي ونشر الثقافة العربية فى السنغال ” أن هذه المساعدات تم توفيرها من دولة الكويت ، التي سخرت كامل طاقاتها في مجال الخدمة الإنسانية تجاه دولة السنغال وشعبها ، بعد جهود مكثفة بذلتها الجمعية التي يترأسها ، ساعدت وصولها إلى السنغال .

وأعرب عن موقف الكويت التعاوني مع دولة السنغال وشعبها العظيم مؤكدا استمرار ومواصلة جهودها وخدماتها في جميع المجالات وذلك لتقديم الدعم للاشقاء في السنغال.

وأشار إلى أن هذه الشحنة ليست أول مرة ، تسيرها دولة الكويت باتجاه السنغال ، حيث سبقتها شحنات إنسانية اجتماعية كويتية أخرى ، وذلك في إطار تعزيز العلاقات الأخوية الثنائية بين البلدين الشقيقين .

وأوضح أن جمعيته تمثل همزة وصل بين دولة الكويت ، والشعب السنغالي فيما يصل إليه من التحويلات المالية والمعونات والمساعدات الإنسانية الكويتية عبر تمثيلها الدبلوماسي بالسنغال سعادة السفير صالح الصقعبي

وتابع السيد حيدر قوله : إن بلوغ هذه المساعدات الطبية إلى هذا الحجم الكبير ، وتيسير سبل توسيعها إلى السنغال تم بمبادرة كثيفة يقوم بها من حين لآخر سعادة السفير السنغالي بالكويت السيد عبد الأحد امباكي والسفارة الكويتية بدكار .

“تشكرات مديرة المركز ”

ومن جهتها ثمنت السيدة امباكي مديرة المركز الوطني لأجهزة تقويم العظام والتأهيل الجهود الكويتية المتبلورة على هذه المبادرة الطبية التي تهدف إلى تحسين الخدمات الطبية ، ورقع مستوياتها ، الأمر الذي يلقي بظلاله جودة الأداء الخدمي للمركز .

واعتبرت السيدة المذكورة أعلاها أن هذه المساعدات من شأنها تمكين المركز من تأدية دوره الوطني والانساني تجاه الشعب السنغالي في هذه الظروف الصحية العالمية الصعبة ، و التي يعيشها العالم ، نتيجة وباء كورنا ، والتي تتطلب تضافر كل الجهود والإمكانيات لخدمة الشعب السنغالي .

وأكدت المديرة أن الأجهزة الطبية التي تسلمها المركز ستساهم في عملية استقبال المرضى و علاجهم ومساعدتهم في التقوية العضلية خلال الفترة المقبلة.

” الأمين العام لوزارة الصحة”

ثمن السيد باب الحسن امبينغ الأمين العام لوزارة الصحة السنغالية هذا الدعم الطبي الذي قدمته دولة الكويت  لبلاده ، مؤكدا أن “دولة الكويت ما زالت تمد يدها لأهل السنغال منذ سنوات طويلة”.

ونوه إلى أن العلاقات الثنائية بين السنغال والكويت متينة ، من خلال هذه المبادرات التي تقوم بها دولتان في شتى المجالات ، قائلا إن وزارة الصحة السنغالية ممتنة لدولة الكويت ، التي لن تتوانى في مرافقة السنغال في كافة الأصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية واحرى الصحية ، وذلك تقوية لمبدإ الصداقة والشراكة والتعاون الثنائي بين البلدين .

و أبلغ السيد الأمين العام تحيات وتشكرات السيد وزير الصحة السنغالي عبدالله جوف سار لدولة الكويت قيادة وشعبا ، دون نسيان بذكر الدور الدبلوماسي الذي يقوم به سعادة السفير صالح الصقعبي سفير دولة الكويت لدى جمهورية السنغال وسعادة  السفير السنغالي لدى دولة الكويت  السيد عبد الأحد امباكي ، لجهوده الجبارة في تعبئة الدبلوماسية السنغالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock