السياسةالعمل والمستجدات

النزول إلى مراكز الأمن التابعة لسرج مود كرا. الدرك الوطني يسلط الأضواء عن القضية في بيان صحفي.

النزول إلى مراكز الأمن التابعة لسرج مود كرا.
الدرك الوطني يسلط الأضواء عن القضية في بيان صحفي.

قدم الدرك الوطني معلومات عن المداهمة التي نفذت أمس في عدة مراكز انتعاش تابعة لـ “كارا الأمن”. إليكم القصة التي قدمها العقيد باب جوف :
“نزل عناصر قسم البحوث في الدرك إلى وُكام للتحقيقات في قضية سرقة دراجات نارية، وبمجرد وصولهم ، تم العثور على ثلاث دراجات نارية من نتاج السرقة. كما تم العثور على أشخاص محتجزين في مكان الحادث ، وتعرضوا جميعاً للتعذيب ، تتراوح أعمارهم بين 17 و 42 عاماً ويعانون من سوء التغذية ، وتم نقلهم جميعاً إلى المستشفى الرئيسي في دكار مع المساعدة من الدرك، واستمرت التحقيقات الى اكتشاف مراكز أخرى مثل في غيجواي (الضاحية) حيث تم العثور على 213 شخصًا وفي مليكَا (الضاحية) تم العثور على 22 شخصًا محتجزين داخل زنزانة يتعرضون التعذيب ،وفي المنطقة 100 شخص ٱخرين منهم 7 قاصرين وفتاة صغيرة ، وتم العثور على أحد المحتجزين كمية من المخدرات (الحشيش) ، حيث لجأ الأخير إلى منزل المرشد الديني سرج مودو كارا امباكي ،و قام نجله باعتقاله قبل تسليمه لقسم البحوث في الدرك الوطني .
لسوء معاملة الناس والاتجار بالحشيش، لا تزال التحقيقات جارية وسيقدم المعتقلون البالغ عددهم 43 شخصا للنيابة العامة.
وللتنبيه: فهناك نوعان من التسميات لحراس المراكز واحد يسمي نفسه “عقيداً” والثاني “قائدا”.

#دكارنيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى