السياسةالعمل والمستجدات

قرار وزير الداخلية السنغالية بتعليلق الأنشطة

داكار:| قرار وزير الداخلية السنغالية بتعليلق الأنشطة الرياضية في السنغال ، نتيجة مرور البلد بموجة ثانية من #فيروس كورنا لم يلق آذانا صاغية لدى رئيس #الاتحاد السنغالي لكرة القدم (FSF) السيد أوجيستين سنغورا Me Augustin ، مرشح السنغال لرئاسة #الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ، خلفا للمدغسقاري السيد أحمد ،المقصى من منصبه من قبل #الاتحاد الدولي لكرة القدم ، نتيجة اتهامات فساد وجهت له خلال ولايته .

وورد في منصة ANPS Sports السنغالية ، دعا السيد Senghor السلطات السياسية لمراجعة القرارات المتعلقة بالقطاع الرياضي .
و أوضح السيد سنغور قائلا : ” بصفتي رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم ، أبدي وجهة نظري حول الوثيقة الصادرة عن وزارة الداخلية. من الواضح أنه إذا تم تنفيذها أو تجديدها ، فسوف تعرض الرياضة السنغالية للخطر . عام أو أكثر بدون ممارسة الرياضة في بلد ما ، يصبح الأمر مقلقًا!” على حد تعبير السيد أوجيستين سنغور، بن الأخت للرئيس السنغالي الراحل ليبول سدار سنغور.

وأضاف رئيس بلدية جزيرة Goré ” علينا أن نلعب لأن الطلاب يذهبون إلى المدرسة ، والطلاب إلى الجامعة ، والمسيحيون ةك في الكنيسة و المسلمون في المسجد ، وقد بدأت الاحتفالات العائلية والدينية والشعبية مرة أخرى وهكذا. علينا أن نلعب لأنها مفيدة للصحة العامة وشبابنا” نهاية الاقتباس.
و اختتم رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم، ورئيس بلدية جزيرة Goré علينا أن نلعب لأنه خارج بلدنا ، وضعت البلدان المتأثرة أكثر من بلدنا آليات لضمان استمرار الرياضة بطريقة منظمة ومسؤولة. لماذا لا في بلدنا ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock