السياسةالعمل والمستجدات

ببان: وزارة الداخلية تهدد بحل حزب باستيف لتلقي الأخير دعما خارجيا غير قابلة للقانون وفق تعبيرها .

ببان: وزارة الداخلية تهدد بحل حزب باستيف لتلقي الأخير دعما خارجيا غير قابلة للقانون وفق تعبيرها .

بعد دعوته ، أمس السبت أنصاره في الداخل و الخارج إلى حملة عالمية للتبرعات من أجل الدعم المالي لحزب باستيف، قدمت وزارة الداخلية تهديدا بحل الحزب لتلقيه دعما خارجيا غير قابلة للقانون وفق تعبيرها في البيان.
وفي البيان المنشور، علمت الوزارة أنه عقب تداول تسجيلة صوتية في التواصل الإجتماعي مفادها حملة عالمية لجمع التبرعات لصالح حزب سياسي يدعى “باستيف” لتمويل أنشطته.
يذكر وزير الداخلية في البيان نفسه أنه بموجب المادة 3 من القانون رقم 81-17 المؤرخ 6 مايو 1981 المتعلق بالأحزاب السياسية ، المعدل بالقانون رقم 89-36 المؤرخ 12 أكتوبر 1989 ، فإن الأحزاب السياسية لا يجوز لهم الاستفادة من أي موارد أخرى غير تلك التي تأتي من التبرعات والوصايا من أعضائها والمتعاطفين الوطنيين والأرباح التي تتحقق بمناسبة التظاهرات. وبالتالي ، فإن أي حزب سياسي يتلقى إعانات من الخارج أو من الأجانب المنشأ في السنغال عرضة للحل ، وفقًا للمادة 4 الفقرة 2 من القانون السالف المذكور 1981.

وللتذكير ، فإن حزب باستيف منذ إطلاق حملة عالمية للتبرعات جمع مائة و خمسة و عشرون مليون وثمان مائة و تسعة و تسعون ألف فرنك سيفا (125.899.000) وهو مايثير غضب السلطات السنغالية.

#دكارنيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock