السياسةالعمل والمستجدات

ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم النيجر إلى 100 قتيل

قال رئيس وزراء النيجر بريجي رافيني  إن ما لا يقل عن 100 مدني قتلوا وأ صيب نحو 20 آخرين يوم السبت على أيدي مهاجمين في قريتين في منطقة تيلابري الغربية في النيجر على القرب من الحدود مع مالي.

وأضاف أنه “لم يتم تحديد هوية المهاجمين بعد، وسيتم إجراء التحقيقات حتى لا تترك هذه الجرائم دون عقاب”.

وكان بيان رسمي نشرته وزارة الداخلية في النيجر أمس الأحد، قد أعلن مقتل ما لا يقل عن 70 مدنيا واصابة 20 آخرون في الهجوم.

وأعلن بريجي رافيني عن تدابير احترازية اتخذتها الحكومة، بما في ذلك إنشاء سرية عسكرية لتأمين سكان هذه المنطقة، وطمأنة الناجين من هذا الهجوم المزدوج الذين هم في طور المغادرة.

ونفذ المهاجمون، الذين كانوا يستقلون دراجات نارية، وبأعداد كيرة،  هذا الهجوم انتقاما من مقتل اثنين من أفراد مجموعتهم على يد قرويين أثناء قيامهما بهجوم .

وكان بيان رسمي نشرته وزارة الداخلية في النيجر أمس الأحد،قد أعلن مقتل ما لا يقل عن 70 مدنيا واصابة 20 آخرون.

وتقع القريتان على بعد حوالى 120 كيلومتر ا شمال العاصمة نيامي، في منطقة تيلابيري، على الحدود مع مالي وبوركينا فاسو. وتستهدف الجماعات المسلحة بانتظام هذه المنطقة منذ سنوات.

وتسببت الهجمات المتواصلة في مقتل المئات منذ 2010، وفي نزوح مئات الآلاف (300 ألف لاجئ ومشرد في الشرق قرب نيجيريا و160 ألفا في الغرب قرب مالي وبوركينا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى