السياسةالعمل والمستجدات

التهديد بحل باستيف: حقائق الأستاذ الحسن جوما انجاي الموجهة إلى وزير الداخلية.

التهديد بحل باستيف: حقائق الأستاذ الحسن جوما انجاي الموجهة إلى وزير الداخلية.

قدم رئيس الرابطة السنغالية لحقوق الإنسان (LSDH) جملة من الانتقادات الاذعة على تهديد وزير الداخلية ، أنطوان فليكز جون ، بحل حزب “باستيف-الوطنيون” عقب إطلاق الأخير حملة دولية لجمع التبرعات لتمويل أنشطته.

ويرى الوزير جون في ذلك انتهاكًا للمادة 3 من القانون 81-17 المؤرخ 6 مايو 1981 ، المعدل بالقانون 89-36 المؤرخ 12 أكتوبر 1989 ، بشأن الموارد المتاحة للأحزاب السياسية.

لكن وفقًا للأستاذ الحسن جوما انجاي الذي طعن القرار ، فإن النص الذي استند إليه أنطوان جون لا يميز بين السنغاليين ، سواء كانوا يقيمون في السنغال أو في الخارج.
“دعونا نبقى في إطار التبرعات من الأعضاء والداعمين الوطنيين. لأنه في هذا المستوى ، لا يميز النص بين المواطنين المقيمين في السنغال أو في الخارج ، وفق تعبير المدافع لحقوق الانسان.

واستمر حديثا “قانون الحظر يستهدف الدعم من المنظمات غير المصداقية أي اللوبيات التي تقوم بزعزعة أمن الدولة، وبالتالي فهذا ليس مناسبا لمايقوم أنصار سونكو، على الوزير بصفته رجل القضاء أن يراجع دروسه القانونية ، بعيدا عن السياسة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock