السياسةالعمل والمستجدات

سونكو مخاطبا النظام : بعد الاعتقال عن كريم وخليفة ، فأنا صاحب الدور الحالي ” ..

سونكو مخاطبا النظام : بعد الاعتقال عن كريم وخليفة ، فأنا صاحب الدور الحالي ” ..

بعد اتهامه بالاغتصاب والتهديد بالقتل على سيدة تدعى #A-SARRفي العشرينات من عمرها ، نفى السيد عثمان سونكو جملة وتفصيلا عن عدم تورطه بأي شيء إجرامي، أو قضايا أخلاقية ، ووصفه بالأكاذيب الشريرة.

وفي رسالة منشورة عبر حسابه بفيسبوك، كتب سونكو مايلي :

أصدقائي الأعزاء والناشطين والمتعاطفين ،

– بعد 《التمويل الروسي
– بعد روابط مع حركة قوى الديموقراطية في كازمانس،MFDC》
– بعد 《تمويل من الدولة الإسلامية》
– بعد شكوى “القذف” المتعلقة بـ94 مليار
– بعد الشكوى من فرانك تيميس وجميع أنصاره ، ….
– بعد 《عشرات الملايين من شركة تيلو أُويل 》 ،
– بعد تمويل كريم واد ويايا جامي إلخ…

وهنا جاءت قضية الاغتصاب “المتكرر” تحت التهديد باستخدام مسدسين ، بحضور شهود ومع إرسال رسالة نصية من قبل المغتصب لإعلان وصوله إلى ضحيته.

لم يسبق أن تعرض على سياسي للسب والافتراء والاضطهاد في مثل هذا الوقت القصير. وهو مؤشر على محاولاتهم لزعزعة الاستقرار ، رغم أن كلها مزيفة.

كنا نعلم أنه بعد اعتقال خليفة صل وكريم واد ، كان لفريق ماكي الجديد مهمة واحدة فقط: اعتقال سونكو بأي ثمن قبل عام 2024 ، بما في ذلك التلاعب بالأفراد لمثل هذه المهمة البغيضة.
خلال شهور ، ظل الأصدقاء ، بما في ذلك من أقربائي، يحذرونني من مؤامرة قادمة تنطوي على قضايا أخلاقية ، لأنهم قد فشلوا فشلاً ذريعاً.

أصدقائي الأعزاء والناشطين والمتعاطفين ، اطمئنوا إلى أنه لا علاقة لي بهذه الأكاذيب الشريرة.

أثناء انتظار الإخطار الرسمي بشكوى أو استدعاء ، أدعوكم إلى أن تظلوا متحمسين كالمعتاد وأن تستمروا في أعمال الدعاية وتسجيل الناخبين في اللوائح وتركيب الخلايا في جميع الزوايا والأركان والشقوق في السنغال ، لأن عام 2024 هو الآن! #دكارنيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى