السياسةالعمل والمستجدات

القمة : يشددون على ضرورة معالجة التحدي الأمني

دعت القمة الإفريقية، المنعقدة عن بعد، إلى ضرورة مواجهة التحديات الأمنية، المؤثرة على الإجراءات المتخذة بخصوص عملية بناء القارة وتنميتها.

وقال الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي ، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ، فيليكس أنطوان تشيسكيدي ، خلال الجلسة الختامية للقمة، “خلال مناقشاتنا ، لوحظ في مرات عديدة، أن الإرادة والجهود التي يتم حشدها حاليا لبناء إفريقيا، مهددة بالتقويض في مناطق مختلفة من القارة بسبب التحدي الأمني”.

وأشار  في هذا السياق ، إلى انتشار الجماعات المسلحة المحلية والأجنبية ، فضلا عن ظهور الجماعات “الإرهابية ” المسؤولة عن “عمليات الاغتصاب والمذابح، وتدمير النظم البيئية، ونهب الموارد الطبيعية في وسط إفريقيا” وعدد من المحاور الإفريقية الأخرى.

وحذر تشيسكيدي من أن هذه التحديات تمثل تهديدا حقيقيا للسلم والأمن والاستقرار في القارة ، مشيرا إلى أن المؤتمر أكد على ضرورة استئصال هذه الظواهر وفرض السلام بأي ثمن.

وبالإضافة إلى التقرير الخاص بالتقدم المحرز في استجابة الاتحاد الإفريقي لوباء فيروس كورونا ، تدارس رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء، تنفيذ الإصلاح المؤسساتي للاتحاد، مع التركيز على التقرير المؤقت للرئيس الرواندي، بول كاغامي ، بصفته قائدا لهذا الإصلاح. 

وعرفت القمة العادية انتخاب القيادة الجديدة لمفوضية الاتحاد الأفريقي، حيث تمت إعادة انتخاب موسى فقي محمد ، لولاية ثانية على رأس المفوضية مدتها أربع سنوات، وكذا انتخاب نائبة محافظ البنك الوطني الرواندي، مونيك نسانزاباجانوا ، نائبة لرئيس المفوضية. 

كما تم انتخاب الدبلوماسي النيجيري بانكول أديوي مفوضا للشؤون السياسية والسلام والأمن وفق ما أفاد به الاتحاد، فيما أعيد انتخاب كل من جوزيفا ساكو من أنغولا كمفوضة مكلفة بالزراعة والتنمية القروية والاقتصاد الأزرق والبيئة المستدامة ، وألبرت موشانغا من زامبيا بصفته مفوض التنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والمناجم ، وأماني أبو زيد (مصر) مفوضة مسؤولة عن البنية التحتية والطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock