السياسةالعمل والمستجدات

جمعية القلم والقرطاس لخدمة الخديم تحثّ الشباب على القراءة والإبداع

جمعية القلم والقرطاس لخدمة الخديم تحثّ الشباب على القراءة والإبداع

عقدت جمعية القلم والقرطاس لخدمة الخديم جلستها الأولى في معهد الأزهر (اتياس) لوضع المكتب التنفيذي، وصياغة الأهداف التي تسعى من أجل تحقيقها.
وشارك في الجلسة عدد من الأساتذة والطلبة الباحثين.
كما تم خلال الجلسة عرض بسيط حول الأهداف من إنشاء جمعية القلم والقرطاس لخدمة الخديم والتي منها:
– إنشاء مكتبة علمية ثقافية تضم جميع منتوجات الطلبة والباحثين في ظلال المريدية.
– تثقيف الجيل الحاضر وإيقاظ هممهم وحثهم على القراءة والإبداع، ودفعهم إلى الحضور المعنوي في محطات الحل والعقد الثقافية والإنسانية على المستوى الوطني.
-تأطير البحوث الأكاديمية وجعلها مراجع أساسية للطلبة وإيجاد أرضية تعاونية مع الجمعيات والمثقفين الباحثين داخل البلاد وخارجها.
وقد حددت الجمعية كذلك الإنجازات متوقعة منها تحقيقها ومن تلك:
– إنشاء مجلة علمية وثقافية تضم منتوجات الطلبة والباحثين في ظلال المريدية.
– تثقيف الجيل الحاضر وإيقاظ هممهم وحثهم على القراءة والإبداع، وإيجاد مقر رئيسي تضم جميع اللوازم التي تساعد الجمعية على أداء أعمالها في أحسن صورة.
– الوقوف بجانب الطلبة والمد إليهم يد المساعدة في كل يتعلق بتعلمهم ومستقبلهم العلمي، وكذلك العمل في ترسيم الجمعية لتسهيل أعمالها.
وبعد إمضاء هذه النقاط المهمة أهدافا للجمعية وإنجازات متوقعة منها، أتت النقطة التالية له، وهو إنشاء مكتب تنفيذي للجمعية، حيث عين الأستاذ الباحث الخليل إبراهيم نياغ رئيسا لها، وأكملت بعد تعيينه تقسيم الأدوار ووضع اللجان.
ثم بعد ذلك وضع المكتب التنفيذي خططا لتسيير أمور الجمعية، ودفع عجلتها نحو الأمام.
وهكذا تمت إقامة الجلسة بعد مدة قضاها الأعداء لرفع راية هذه الجمعية وتسجيلها ضمن قائمة الجمعيات الإسلامية الوطنية.
والجمعية تفتح أبوابها للراغبين في العمل معها. وللمزيد من المعلومات اتصل ب 706846958

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى