السياسةالعمل والمستجدات

أبرز ما ورد في خطاب النائب عثمان سونكو أمام الصحافة اليوم

أبرز ما ورد في خطاب النائب عثمان سونكو أمام الصحافة اليوم

عثمان سونكو : بعد التحية العطرة لكافة الحاضرين، أود في البداية تسليط الأضواء على نقاط هامة حول القضية، وجلها تتعلق بالاجراءات الوضعية غير القانونية ، وهي مايظهر الجانب السياسي الذي أعلنته منذ خطابي الأول.

عثمان سونكو : سبب تأخرنا يعود إلى وجود حادثة بين حراس شخصيتي مع الشرطة، وذلك عقب أعمال تجسسية قامت بها أفراد تابعة للشرطة في منزلي حيث وضعوا سيارة محملة بأدوات تجسسية بجوار منزلي لرصد الأحاديث و كل الأنشطة في منزلي وهذا خطير جدا

عثمان سونكو : لقد أمرت حرسي الشخصي بإيقافهم وهذا هو سبب المواجهة بينهم و بين أفراد الشرطة، و قد تمكنوا من ضبط حقيبة تشتمل بعض الأدوات التي لن أبوح بنوعها، وسنتقدم بشكوى قضائية

عثمان سونكو “لن نظهر أي ضعف أمام ماكي صال ، و لذلك أدعو المواطنين إلى الرفض القاطع لأي تصرف استبدادي أمامنا

عثمان سونكو: أدى عناصر الدرك في قسم المباحث واجبهم بكل مصداقية ومهنية في هذا الملف منذ إذاعتها في أوساط الإعلام السنغالي

عثمان سونكو: قرّر المدعي العام بشير غي إيقاف التحقيقات الاولية بتسرع وإحالة الملف إلى مكتب قاضي التحقيقات في الغرفة الثامنة بمحكمة دكار

عثمان سونكو: لقد كشف محضر قسم المباحث أن هذه مؤامرة السياسية

عثمان سونكو : القاضي مامادو سيك توفي والده في اليوم الذي تسلم فيه الملف، و قد عاد إلى دكار في الليلة ذاتها تاركا مناسبة الحداد لتسريع الإجراءات حتى يتم رفع حصانتي البرلمانية

عثمان سونكو : قلت سابقا أني سألبي دعوة قسم المباحث إذا تم رفع حصانتي وفق الأسس القانونية، لكني مصر الآن على أني ما زلت أتمتع بالحصانة البرلمانية لأن إجراءات رفع الحصانة لم تحترم النهج القانوني

عثمان سونكو : لا أثق بهؤلاء القضاة الذين أصبحوا قبضة بيد ماكي صال و خاصة مامادو سيك و باسيرو غي و عميد القضاة صامبا صال الذين هم وراء كل الأحكام التعسفية عندما يتعلق الملف بالمعارضين و النشطاء

عثمان سونكو: هذه القضية أظهرت فشلا كبيرا في قلب الجمهورية و قد كشفت لنا المحامية التي وراء الرسالة النصية التي أرسلت إلى أحد المحامين في هيئتي الدفاعية

عثمان سونكو : أهيب الرأي العام الوطني و الدولي بأني على أتم الصحة والعافية، ولاأعاني من أي مرض فتاك و أحمل ماكي صال المسئولية التامة لكل ما أتعرض له من تسميمو ما شابهه

عثمان سونكو : العنصرية شيء خطير جدا في إثارة الفتن وحرق البلاد، ونظام ماكي صال هو أول نظام يثير القبلية ونحن في الحقيقة أخوة وشعارنا “شعب واحد- هدف واحد – عقيدة واحد و لا أحد يستطيع أن يفرقنا

عثمان سونكو : إن أزمة كازمانس ليست مرتبطة بمشروعنا، وقد وضحت فيها أشياء كثيرة في كتابي ” حلول من أجل سنغال جديد ” لكن المنحاز لظام ماكي صال لا يزال يوجه إلي إتهامات و يصورونني كواحد من حركة القوى الديمقراطية لكازمانس.

عثمان سونكو : أشكر المتعاطفين معنا لاسيما المعتقلين في السجون بسبب هذه القضية وعددهم 33 معتقلا وجلهم طلاب في الجامعات وموظفون في الإدارة العامة

عثمان سونكو : أشكر النواب المنتمين إلى كتلة المعارضة وعدم الانحياز الذين وقفوا صامدين للدفاع عني ضد إجراءات رفع حصانتي البرلمانية

عثمان سونكو : السيدة مدام كوليبالي خديجة انجاي مديرة مركز التدليك “سويتي بوتي” لا تزال تتعرض لضغوطات شديدة و زوجها الذي تلقى البارحة ضربة بالحجر على رأسه من قبل شباب

عثمان سونكو : أذكر في ختام هذه الكلمة رجال الدرك والشرطة والجنود إلى احترام الشعب والعمل بكل مسؤولية

عثمان سونكو : أشكركم وأشكر النواب شيخ بامب جي، ومصطفى غيراسي، و آيده امبوج وشيخ امباكي بار دولي وجميع الذين وقفوا بجانبنا

ا الصحفي محمد الأمين غي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى