السياسةالعمل والمستجدات

دكار – الجامع الكبير – لجنة ترائي الأهلة.: الرئيس الجديد للجنة الوطنية للتشاور على ترائي الأهلة يتأسف على سوء إدارة المرحوم عيان تيام لمال اللجنة……

دكار – الجامع الكبير – لجنة ترائي الأهلة.:
الرئيس الجديد للجنة الوطنية للتشاور على ترائي الأهلة يتأسف على سوء إدارة المرحوم عيان تيام لمال اللجنة……

في لقاء تلفزيوني أجراها الصحفي والمترجم عبد القادر فال مع رئيس اللجنة الوطنية الإستشارية لترائي الهلال المؤقت السيد الإمام عمر جين في مكتبه عند المقر الرئيسي صباح يوم الأربعاء لتوضيح المزيد من النقاط الحساسة حول موضوع ادارة اللجنة ، وتاريخ نشأتها.
بعد حسن الصحبة، والجهود التي بذلها المرحوم عيان تيام في تطوير اللجنة ، وتحسين ظروفها، تطرق الإمام جين في الأيام الأخيرة للمرحوم المرشد عيان تيام حول سوء إدارته لمال اللجنة ، حيث إكتشف أنه قام بكتابة السيرة الذاتية وتاريخ اللجنة وكل النشاطات التي انجزتها منذ إنشائها ، وقام بترتيبها على غلاف استعدادا للقاء الرئيس ماكي صال مع المرشد عيان تيام رحمه الله، فاستقبلهم الرئيس وقدموا له شكاوى اللجنة ، ومن أهمها التعويضات او الميزانية التي تعتمد عليها اللجنة لضمان بقائها، والاستمرار في نشاطاتها لتوحيد كلمة المسلمين.

واستمع لهم الرئيس بعد استقبالهم بحفاوة، وأمر بإعطائهم أكثر مماطلبوا ، لأن قيمة النشاطات التي حاسبها الإمام كانت حوالي 16 مليون ونيف، ومنحهم الرئيس 30 مليون فرنك وسيارة 8×8 فارهة ، حيث تابعت ابنة المرحوم عيان الموظفة في القصر الرئاسي السيدة زهراء تيام بقية الإجرءات للملف الى أن وصل المبلغ على حساب اللجنة في عام 2017 كالتعويضات الأولى من نوعها – والتي شرٌعها الرئيس برسوم رئاسي يتم دفعه سنويا حلى حساب اللجنة لمباشرة نشاطاته اليومية .

الإمام عمر جين لم يعد يعرف شيئا عن كيف تم تصريف هذه التعويضات ….
تابع رئيس اللجنة ، أنه كأمين عام دائم للجنة لم يعد يدرك شيئا بمصاريف هذه التعويضات، ومن أين صرّف المرحوم كل هذه الأموال إلا في شهر نوفمبر عام 2020 ، قام بتحقيقات كعضوأساسي في اللجنة ؛ فوجد أن كل التعويضات التي كان المرحوم يسحبها عن طريق موقّعه المشترك السيد مَمكَنْ تالْ منذ اربع سنوات وصل الى 120 مليون فرنك .! وقام بجمع كل هذه الدلائل من البنك ، ثم زاره في منزله لمعرفة مصاريفها وعن ماذا اشترى من أثاث. وسائل ، او أ غراض لمكتب اللجنة ، فأخبره المرحوم أنها ضاعت بين يديه ، ولم يقدم أية معلومة واحدة او تفاصيل منها ، إلا أنه صنع توقيعا واحدا من هذا المبلغ .!……ولمزيد من التفاصيل تابعونا من هذه الصفحة سلوى سنغال /salwa Sénégal……

عبد القادر فال الصحفي والمترجم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى