السياسةالعمل والمستجدات

حركة الفلاح تنظم ندوة شرعية عن ” الأمن الفكري”.

أقيمت في تمام الساعة الخامسة عصرا من مساء يوم السبت الموافق 10- 04 -2021 بمركز الحاج محمود باه ببكين في العاصمة السنغالية داكار ندوة شرعية عن الأمن الفكري وذلك ضمن فعاليات حركة الفلاح للثقافة والتربية الإسلامية بالسنغال .

أدار هذه الندوة الدكتور بابا عبد الله انجاي باحث وداعية، ودارت محاور الندوة حول : مفهوم الأمن الفكري، والوسائل العلاجية للإنحرافات الفكرية.

وتحدث الإمام الحسن جوف أمير الدعوة في الحركة عن جهود الجهات الحكومية والعلماء في مواجهة التطرّف والفتن وأسبابها وتأصيل ذلك من الكتاب والسنة النبوية، مشيرا إلى أهمية الدين والأخلاق في حياة الأمم، حيث تعد القيم الدينية والأخلاقية سياجا متينا يحمي المجتمع من التزعزع والضعف والانهيار، موضحا أن القرآن الكريم كله كتاب أخلاق، فمن يتدبر كتاب الله أو يتأمله يجد أن الآيات القرآنية كلها تصب في مصب الأخلاق.

من جهته تحدث الإمام مسلم صو مدرس اللغة العربية في المدارس الحكومية، عن دور العلماء والدعاة في المجتمع، حيث كان ـ ولا يزال ـ لهم أثر كبير وفاعل، تمثل في الدعوات المتكررة الموجهة إلى الشباب بضرورة تمسكهم بدينهم وأخلاقهم وقيمهم،. وتحذيرهم من الغزو الفكري.

وفي ختام الجلسة رفع الشيخ عثمان غلاجو كاه رئيس حركة الفلاح الشكر والتقدير لمنظمي هذه الندوة التي تهدف إلى إبراز أهمية الأمن الفكري كونه ضرورة من ضرورات الحياة الآمنة والمستقرة، وبوابة الأمن لجميع جوانب الحياة، وطالب عثمان غلاجو المجتمع الإسلامي السنغالي بالتمسك بالسنة والعمل على التعاون الإسلامي، وحذر عن مساوئ الشبكات الإجتماعية والبرامج التلفزيونية التي تفسد ولا تصلح وتبث ما يزعزع الأمن المجتمعي، ودعا الشباب إلى التمسك بالقرآن والسنة ليتحقق الأمن القوي الداخلي، والحفاظ على مكتسبات الدولة وإرثها الحضاري.

التقرير : مور لوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock