السياسةالعمل والمستجدات

السنغال تسعى لإنتاج لقاح مضاد لـ «كورونا» مطلع 2022

السنغال تسعى لإنتاج لقاح مضاد لـ «كورونا» مطلع 2022

أعلنت الرئاسة السنغالية، يوم الثلاثاء، أن السنغال ستكون «قريبًا» منتجة للقاح المضاد لفيروس «كورونا» المستجد، وذلك بعد اتفاق وقع على هامش زيارة الرئيس السنغالي ماكي صال إلى بلجيكا.

وجاء في صفحة الرئاسة السنغالية على الفيسبوك: «في إطار الزيارة الرسمية للرئيس ماكي صال لبلجيكا، وقعت عدة اتفاقيات مع «اتحاد والونيا»، شملت اتفاقيات كان معهد باستور بدكار طرفًا فيها حول إنتاج اللقاح المضاد لفيروس «كورونا».

ولم تنشر الرئاسة السنغالية أي تفاصيل أكثر حول الموضوع.

على صعيد آخر، أعلن وزير الصحة السنغالي عبد الله ديوف صار، يوم الثلاثاء، أن السنغال ستدعم معهد «باستور بدكار» في مشروعه لإنتاج لقاح مضاد لفيروس «كورونا» المستجد، في أفق مطلع عام 2022 المقبل.

الوزير كان يتحدث باسم الرئيس السنغالي ماكي صال، خلال اجتماع عقد عن بُعد من طرف المركز الأفريقي للرقابة والوقاية من الأمراض، وهو مركز تابع للاتحاد الأفريقي، وخصص الاجتماع لنقاش إنتاج اللقاح في أفريقيا.

وقال صار إن «الدولة السنغالية في ظل النقص الحاصل في اللقاح، قررت الانخراط، إلى جانب فرنسا والبنك الأوروبي للاستثمار، وشركاء آخرين، في تنفيذ مشروع لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا في معهد باستور بدكار».

وأوضح الوزير السنغالي أن معهد باستور بدكار مؤهل من طرف منظمة الصحة العالمية منذ عام 1966 لإنتاج اللقاح المضاد للحمى الصفراء، مشيرًا إلى أن لديه «التجربة الكافية» لإنتاج اللقاح على المستوى الإقليمي.

ولكن الوزير السنغالي دعا إلى أن يكون إنتاج اللقاح وفق «استراتيجية تتطلب تنسيقًا من طرف الاتحاد الأفريقي، عبر المركز الأفريقي للرقابة والوقاية من الأمراض».

#أخبار_إفريقيا
#دكارنيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى