السياسةالعمل والمستجدات

حركة الناطقين بالعربية في السنغال تنظم ندوة للعمل تحت عنوان: التربية والتكوين والإدماج وريادة الأعمال للشباب المستعربين.

انطلقت صباح اليوم الجمعة 23 أبريل 2021 في فندق “راديسون بُولُو” بدكار، فعاليات الندوة الوطنية للعمل، والتي ينظمها حركة الناطقين بالعربية في السنغال تحت عنوان:” التربية والتكوين والإدماج وريادة الأعمال للشباب المستعربين : إشكاليات وحلول” برعاية سامية لمعالي الوزير المكلف بمتابعة خطة السنغال الناشئة.

زينت الفعاليات شخصيات بارزة في حقل الناشطين في حقل التعليم العربي الإسلامي، والتكوين المهني وريادة الأعمال في البلاد.
وقد تم افتتاح فعاليات الندوة بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ حماه الله شيخنا صو ، ثم تناول رئيس حركة الناطقين بالعربية في السنغال السيد “سليمان غاجاغا” كلمة الافتتاحية رحّب بالحضور ، وقدم لهم عرضا عريضا حول أهمية الندوة والأهداف التي ترمي إليها.
ولفت إلى أنّ هذه الندوة المنظمة التي تتحدث عن قضايا الناطقين بالعربية في السنغال بمشاركة الحكومة السنغالية هي الأولى من نوعها، لذلك من الأهمية بمكان أن نولي لها اهتماما بالغا، ونستغلها لإيصال مطالب المستعربين إلى الحكومة.
كما قرأ الوزير المستشار “مبارك لوح” ورقته أشار فيها إلى ضرورة تكوين المستعربين في مختلف المجالات الحيوية لتمكينهم من الإدماج والمساهمة بصفة فعالة في دفع العجلة التنموية للبلاد.

أما البروفيسور “أحمد بمب سيك” فقد نبه في ورقته المعنونة ب “تكوين وإدماج الناطقين بالعربية- إشكاليات وحلول- مايلي :
لابد أن يولي المستعربون عناية فائقة للتكوين المهني في مختلف المجالات وأن يفرضوا أنفسهم في سوق العمل السنغالي والعالمي.

وتلتها مداخلة الدكتور “موسى فال” والدكتور أحمد مختار لوح بورقة تحت عنوان: “التعليم العربي الإسلامي النتائج والآفاق”.
ثم تحدث الدكتور فاضل كان والسيد “سرين امبوب” عن ” تطوير الريادة والقيادة لدى الناطقين بالعربية في السنغال”.
وألقى الإمام “محمد اندو” كلمة حول إشكاليات وحلول إدماج وريادة الأعمال للشباب المستعربين في السنغال…
وتخللت الندوة مداخلات من جانب الأساتذة وطلبة الجامعات والأكادميين ، حيث ركزوا على نقطة أساسية لدعوة الحكومة إلى إيلاء اهتمام بالغ لقضايا الناطقين بالعربية في السنغال، وتسعى إلى رسم الخطوط العريضة التي يلزم اتّباعها لحل مشكلاتهم، وخلق فرص أكاديمية تكوينية مهنية تمكنهم من الإدماج، وتذلل صعوباتهم المتعلقة بريادة الأعمال.

تقرير : الصحفي عبد الأحد الرشيد.
تدقيق ومراجعة : الإعلامي محمد الأمين غي (ابن الزهراء) .
#أخبار_السنغال.
#دكارنيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى