السياسةالعمل والمستجدات

السنغال: الجمعيات الخيرية في الكويت توزع السلات الغذائية الرمضانية في السنغال.

نفذت الجمعيات الخيرية بدولة الكويت بالتعاون مع جمعية إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال ONG-ARPIECA مشروع توزيع السلات الغذائية الرمضانية في السنغال، لعام 1442 هجري، حيث وزعت 4040 سلة كبيرة من المواد الغذائية الأساسية التي تكفي الاسرة الواحدة طيلة شهر رمضان المبارك، في داكار وفي عدد من المدن والأقاليم النائية في السنغال، وتحتوي السلة الواحدة على 25 كيلو أرز، و5 ليتر زيت، و 5 كيلو سكر، حيث يستفيد منها أكثر من 250 ألف شخص.

وذلك بالتعاون مع الجهات المسؤولة في السنغال لإيصال تلك المساعدات لمنازل المستفيدين أو أقرب مواقع لهم، مع اتخاذ جميع الاحتياطات والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة السنغالية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19).

ويأتي مشروع توزيع السلات الغذائية من جمعية البصائر الخيرية، وجمعية الهداية الخيرية، وجمعية تراحم الخيرية، وجمعية الشيخ عبد الله النوري الخيري، والجمعية الكويتية للعمل الإنساني، وبيت الزكاة الكويتي في دولة الكويت وجمعية آفاق الخير الكويتية والذي تنفذه جمعية التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال لتخفيف معاناة الشعب السنغالي، في هذا الشهر الفضيل.

وصرح الأستاذ داود شريف حيدرا المدير التنفيذي للمشروع أثناء مراسم إطلاق قافلة إفطار الصائم وتوزيع السلات، أمام الصحفيين أن هذه المساعدات تجسد أواصر المحبة و الصداقة بين الشعب السنغالي وشقيقه الكويتي، مؤكدا أنها ستصل إلى المحتاجين والأسر المتعففة، مشيدا بالدور الانساني الذي تلعبه الجمعيات الخيرية في دولة الكويت لمساعدة إخوانهم السنغاليين وفي كل مكان.

من جانبه رفع المسؤول عن الجمعيات غير الحكومية في الوزارة الداخلية السنغالية الاستاذ دُونْ بَاتِي امبينغ الذي حضر المناسبة شكره لدولة الكويت الشقيقة، مشيرا إلى أن هذه المساعدات ليست بمستغرب عن الشعب الكويتي لإخوانهم السنغاليين، خصوصا في هذا الشهر المبارك.

كما قدم حاكم مقاطعة داكار الأستاذ مالك كوني شكره نيابة عن فخامة رئيس الجمهورية ماكي سال ووزير الداخلية السنغالي للشعب الكويت الشقيق على هذا البذل والعطاء في هذا الوقت الصعب على العالم بأسره، وعلى السنغال خاصة كما قدم شكره لجمعية إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال على حسن تنفيذ البرنامج مع اتخاذ جميع الاحتياطات والإجراءات الاحترازية التي وضعتها الحكومة لمنع انتشار فيروس كورونا .

ورفع المستفيدون السنغاليون بلغتهم صادق الدعاء أن يحفظ الله دولة الكويت وأن يديم عزها وأمنها واستقرارها، سائلين المولى عز وجل أن يجعل هذه المساعدات على ميزان حسنات مشرفي هذه الجمعيات الخيرية في دولة الكويت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى