السياسةالعمل والمستجدات

حفل إفطار رمضاني فاخر

حضرت مساء أمس حفل إفطار رمضاني فاخر
أقامه الخليفة العام للطريقة المريدية بمدينة طوبى المحروسة الشيخ محمد المنتقى بشير امباكى حفظه الله ورعاه، على شرف كوكبة من الشباب العلماء الذين تخرجوا من جامعات عالمية وقبل ذلك من محاظر في السينغال وموريتانيا..
هؤلاء الشباب يشرفون على تنظيم دروس رمضانية تعليمية وتثقيفية بمساجد طوبى ودكار، وأراد الخليفة العام للطريقة المريدية الشيخ محمد المنتقى أن يلتقي بهم على هامش افطاره ليهنئهم بمناسبة عملهم النبيل..
أشرف على تنظيم الحفل أبناؤه السادة الدكتور شعيب محمد المنتقى والدكتور عبد الحكيم محمد المنتقى وكانوا قمة في التواضع والاكرام..
تحدث في الحفل السيد مام مور امباكى حمدي باسم كوكبة العلماء، ناقلا تحياته وتهانيه باللقاء، ومؤكدا على عمق ومدى الأهمية التي يولي الخليفة العام للطريقة المريدية للعلوم الإسلامية وأهلها بالسنغال، وخير دليل ذلك هو تشيد الصرح الجامعي الكبير بمدينة طوبى والذي سيشكل نقلة نوعية في المجال المعرفي حسب تعبيره..
كما ألقى أحد الحضور قصيدة رائعة مدح فيها الشيخ وذكر فيها اعتناءه بالعلم وأهله..
وفي الأخير أخذ الكلام الخليفة العام الشيخ محمد المنتقى بشير امباكى، وقال بأنه مسرور بوجده مع هذه الوجه النيرة التي اختارت العلم نهجا، وقال هذه ثروة هائلة قليل من الناس من يفهم قيمتها، وكرر هذه الثروة لا تقدر بثمن، لا تقدر بتلك المليارات التي يقدون بها الاقتصاد، هذه ثروة دنيوية وأخروية، وقال إن الشيخ أحمد بمب رضي الله عنه لم يورث ثروات هائلة إنما ورث علما وبركة، لأنه سار على طريق محبة النبي صلى الله عليه وسلم وتلك هي طريق العلم ولم يكن الشيخ الخديم يريد غير التعلم والعلم وخدمة الاسلام والمسلمين، وقال الخليفة أن الشيخ الخديم لاشك مسرور كل السرور بوجد علماء شباب في مدينته طوبى، وذكًر الخليفة الشباب العلماء بالحديث النبوي الذي يقول إن العلماء ورثة الأنبياء ورثة صفوة البشر في العلم، فيالها من مفخرة ومكرمة، ومن فضائل العلم أن الكائنات تستغفر لمعلم الناس الخير حتى النملة في جحرها والحوت في البحر كما جاء في الحديث، والعلم يفضل على المال حيث أن المال ينقص بالإنفاق والعلم يزيد بالإنفاق والمال يحتاج صاحبه إلى حراسته على عكس العلم، وختم الحفل البهيج بالدعاء الصالح…

البراء ولد محمدان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock