السياسةالعمل والمستجدات

رسالة الشيخ عبد الصمد امباكي شعيب.:

رسالة الشيخ عبد الصمد امباكي شعيب.:
نحن نحب إخواننا الفلسطينيين وندعو لهم بالتوفيق والتأييد من الملك القهار الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء لأنهم إخواننا في الدين، والأخوة الدينية هي أوثق في الإسلام من كل أخوة سواها؛ وشيخنا أحمد بمبا الخديم يقول:
وأحبب المؤمن للايمان
ولتبغض الكافر للكفران.
ونحن في هذه الحال، نتأسف بشدة من مواقف بعض القوى والدول الإسلامية ، وأثرياء المسلمين الذين وقفوا متفرجين مكتوفي الأيدي تجاه وحشية الإسرائيليين وممارساتهم السافرة ضد إخواننا في الله وفي النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
كما ندين نفاق بعض المنظمات الحقوقية التي تدعي حماية حقوق الأطفال فلماذا لم تنطق ببنت شفة لإدانة هؤلاء الأطفال الذين قتلهم الجيش الصهيوني المجرم كحشرات لا أرواح لهم؟!
اخوتي وأخواتي، علينا جميعا التعاضد والتكاتف فإن ما يحدث الآن في بلاد المسلمين من هوان وضعف فليس إلا نتيجة تفرقنا وتشرذمنا والله جل وعلا قال في كتابه العزيز: “ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم”
اللهم دمر أعداءنا أعداء الدين ورد كيدهم في نحورهم وكل من تواطأ معهم من المنافقين؛
ودمرن كل أعداء تضر بنا
قبل الوصول لنا يالله يالله.

طوبى/السنغال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى