الدين و الترييةالسياسة

دائرة حزب الترقية تقدم إلى الشيخ محمد المنتقى امباكي 313 مليون فرنك سيفا كهدية في زيارتها السنوية.

دائرة حزب الترقية تقدم إلى الشيخ محمد المنتقى امباكي 313 مليون فرنك سيفا كهدية في زيارتها السنوية.

في إطار زيارتها السنوية التي تقيمها دائرة حزب الترقية في طوبى، قدّم سرج يوسف جوب زعيم الدائرة إلى الخليفة العام للطائفة المريدية سرج محمد المنتقى امباكي هدية ثمينة لتجديد مبايعتهم للخلافة المريدية، وتبلغ 313 مليون فرنك سيفا بناء على عدد جيش المسلمين في غزوة بدر الكبرى، كما أقره الشيخ الخديم في كثير من قصائده الشعرية.

تعهدت دائرة حزب الترقية بصوت زعيمها جوب – تزويد جهودها لخدمة الطريقة المريدية في جميع مشاريعها التنموية وأبرزها مشروع بناء جامعة الشيخ أحمد الخديم في طوبى-
واستمر سرج يوسف جوب في الحديث مطولا عن أخيه ورفيق دربه المرحوم الشيخ ٱتو جانج زعيم الأول للدائرة الذي لحق إلى جوار ربه في تاريخ 22 يناير 2021 ،حيث ذكر أغلب المشاريع التي نفذّها منذ تأسيس هذه الدائرة المريدية في مطلع عام 1975 عهد الخليفة سرج عبد الأحد امباكي إلى يومنا هذا ، ولفت ذلك الأمنيات التي سيقوم بتحقيقها خدمة ولمريديين وطلبا لرضى مؤسسه الشيخ أحمد الخديم رضي الله عنه القائل في كتابه “حق البكاء على سادات أموات… ”
طوبى لعبد مريد صادق لهم ## بخدمة أو بحب أو هديات.

ثم ألقى الشيخ محمد البشير عبد القادر امباكي الناطق الرسمي للخلافة المريدية كلمة موجزة لخّص فيها امتنان الشيخ محمد المنتقى امباكي بجهود دائرة حزب الترقية ، وثمّن هذه الهدية النفيسة التي جمعها أفرادها لصالح الطريقة المريدية.

من جانبه، أعرب الشيخ محمد المنتقى امباكي عن امتنانه وشكره العميق لدائرة حزب الترقية بهذه المبادرة القيمة التي بكرمها تم جمع مبلغ 313 مليون فرنك سيفا هدية له وفي كلمته أوصى المريديين إلى بذل جهود لدفع عجلة التنمية المستدامة في المدينة المحروسة، وتوحيد الخالق والعباد لتطهير الأرواح، وكسب رضى الله ورسوله وخير خديمه.
كما شهد لزعيم الدائرة سرج يوسف جوب بموقفه الجليل لمواصلة الوتيرة التي كان الشيخ المرحوم ٱتو جانج عليه وهو العمل والعباد والخدمة.

وفي ختام هذه الفعاليات، قرأ الشيخ محمد المنتقى امباكي دعاءً خالصا لكافة أفراد الدائرة والمسلمين جميعا .

ويعتبر سرين ٱتو جانج الذي رأى النور في عام 1951 ، أحد أبرز كوادر المريدية حيث تميز بعالم الجغرافيا والهندسة تكوينا، وترأس دائرة حزب الترقية المريدية في السبعينات القرن الماضي بأمر من الخليفة الراحل سرين عبد الأحد امباكي، وكان ٱنذاك طالبا في جامعة دكار.

وقد كلفه الشيخ الخليفة الحالي سرين محمد المنتقى امباكي بإدارة أعمال المكتبة الخديمية في جامعة الشيخ أحمد بامب امباكي بطوبى والتي تجري البناء حتى هذه اللحظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى