السياسةالعمل والمستجدات

مالي: الوزير الأول المالي يعلن عن تشكيل حكومة جديدة، قبل الأحد القادم

الوزير الأول المالي يعلن عن تشكيل حكومة جديدة، قبل الأحد القادم

أعلن الوزير الأول المالي شوغيل كوكالا مايغا، أمس الأربعاء في باماكو، بعيد اجتماع مع وسيط المجموعة الاقتصادية ادول غرب افريقيا (إكواس) في مالي، الرئيس النيجيري السابق غودلاك جوناثان، أنه سينشر تشكيلة الحكومة “في موعد أقصاه الأحد المقبل”.

وصرح مايغا للصحفيين، بعد لقاء مع وفد المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (اكواس)، بمقر الوزارة الأولى، أنه “إن لم يوجد مانع لدى رئيس السلطة الانتقالية الذي أتحدث معه يوميًا، نعتزم أن نعلن للماليين تشكيل الحكومة الجديدة في موعد أقصاه الأحد”.

وقال الوزير الأول الذي لا يستبعد “في البداية، سوء فهم واستياءً”، إنه أعاد التأكيد لوفد إكواس على “الإرادة الحازمة لدى سلطات المرحلة الانتقالية بالمضي في اتجاه حكامة تتبنى القطيعة والمثالية”.

وأضاف: “هذا يفترض مسبقًا استعادة ثقة جميع الماليين فيما تقوله الحكومة وما تفعله”.

وأشار مايغا إلى أنه ينوي في مدة ستة أسابيع تقديم الخطوط الرئيسية لعمل الحكومة للماليين.

وقال: “نعطي لأنفسنا ستة أسابيع لنشرح للماليين ونقدم لهم ما تأخرت السلطات عن تقديمه ستة أشهر بسبب صعوبات الانطلاقة”.

وأضاف “في مهلة أقصاها ستة أسابيع، سوف نقدم أنفسنا للماليين، من خلال المجلس الوطني الانتقالي الذي يضطلع بدور البرلمان الانتقالي، والرأي العام الوطني لرسم الخطوط الرئيسية لعمل الحكومة مع مراعاة جميع الالتزامات المتخذة”.

وأكد الوزير الأول أنه “بمجرد أن يستعيد الماليون ثقتهم الكاملة بالسلطات الانتقالية، فإن شركاءنا الملتزمين بدعمنا، سيمدون أيديهم إلينا، كما فعلوا دائمًا عندما تحتاج مالي إليهم”.

وأضاف أن “إكواس وقفت معنا، في كل مرحلة، منذ ما يقارب عشر سنوات لتشابك أيدينا في مالي”، داعيًا المنظمة الإقليمية إلى مناشدة المجتمع الدولي لدعم مالي..

يذكر أن رئيس اللجنة الإستراتيجية لحركة 5 يونيو-تجمع القوى الوطنية، شوغيل كوكالا مايغا، الذي اقترحته حركته، تم تعيينه وزيرا أولا، يوم الجمعة الماضي، بعد فترة وجيزة من تنصيب الرئيس الجديد للمرحلة الانتقالية، العقيد أسيمي غويتا.

وتعد حركة 5 يونيو-تجمع القوى الوطنية التي تضم عدة أحزاب معارضة وجمعيات المجتمع المدني، الفاعل الرئيسي في حراك 5 يونيو 2020 الذي أفضى إلى الإطاحة برئيس مالي السابق، إبراهيم بوبكار كيتا، في 18 أغسطس 2020، إثر انقلاب عسكري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock