Uncategorizedالسياسةالعمل والمستجدات

السنغال: حركة 23 يونيو وشرائح المجتمع المدني تعود للشارع في الذكرى العاشرة من الانتفاضة الشعبية في ظل خلافات سياسية مفاجئة.

السنغال: حركة 23 يونيو وشرائح المجتمع المدني تعود للشارع في الذكرى العاشرة من الانتفاضة الشعبية في ظل خلافات سياسية مفاجئة.

قبل أسبوع ، أعلنت حركات تابعة للمجتمع المدني مع أحزاب في المعارضة وقفة احتجاجية كبرى مساء اليوم الأربعاء 23 يونيو 2021 في ميدان هشليم غران يوف أمام ملعب ليوبلد سيدار سينغور من أجل تحذير الرئيس السنغالي ماكي صال بالترشح للولاية الثالثة.

وفي مؤتمر صحفي، دعا زعيم باستيف عثمان سونكو أنصاره إلى المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية لأجل دعم نية هذه الحركات المناهضة للنظام الحاكم .

وبعد مرور 24 ساعة من هذا الإعلان ،
أعلنت حركة 23 يونيو بالتنسيق مع النظام الحاكم نيتها تخليد ذكرى تأسيسها العاشرة بمسيرة شعبية في ساحة الأمة .

وبحسب مصادر مطلعة، فقد وجه رئيس الجمهورية ماكي صال تعليمات مشددة إلى أنصاره لأجل إلغاء هذا الاجتماع ، وهو مايراه المراقبون استراتيجية واضحة لدعم نية النظام الحاكم من أجل الصمت عن مسألة المأمورية الثالثة لزعيمهم الحالي.

وتأتي هذه الخلافات السياسية بعد أن استغلت الحركات الداعمة للمعسكر الحاكم ونظيرتها في المعارضة الفرصة في تخليد ذكرى حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في السنغال، وذلك عندما حرّك الشعب بشكل عفوي للوقوف أمام مبنى الجمعية الوطنية، من أجل رفض مشروع قانون يتضمن منصب نائب رئيس الجمهورية”، الذي وضعه الرئيس السابق عبد الله واد.
وقد تمكن الشعب آنذاك من إجبار عبد الله واد على سحب مشروع القانون من أمام الجمعية الوطنية، قبل أن يهزم في الشوط الثاني من الانتخابات الرئاسية التي نظمت في مارس 2012 .

وكانت الحركة الشبابية الأولى قد تأسست في 23 يونيو 2011، من أجل مناهضة ترشح الرئيس عبد الله واد لمأمورية رئاسية ثالثة، وهو ما أسفر عن مظاهرات نظمتها الحركة قتل خلالها عشرات الشبان، وأصيب المئات بجراح .

بعد عشر سنوات ، تغيرت هذه الحركة توجهها السياسي لأجل دعم النظام الحالي الذي يسعى إلى تقوية نفوذها في استغلال مرأى الجميع وقبول الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة في 2024 .

تتابعون معنا قريبا عبر صفحتكم المفضلة دكارنيوز البث المباشر من ميدان هشليم غران يوف.

Dakarnews.sn

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock