السياسةالعمل والمستجدات

الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يتسلم رسالة من الخليفة العام للطريقة المريدية الشيخ محمد المنتقى امباكي بن الشيخ محمد البشير بن الشيخ أحمد بمب خادم الرسول صلى الله عليه وسلم


صباح الإتنين ٢٢ يونيو٢٠٢١

وكان السيد أحمد البدوي امباكي بن الشيخ محمد الفاضل بن الشيخ أحمد بمب، رئيس مجمع الشيخ أحمد الخديم (جامعة طوبى)، قد وصل إلى نواكشوط على رأس وفد مبتعث من الخليفة العام، وبعد الزيارة الميمونة أدلى الشيخ أحمد البدوي بهذا التصريح:
«أتيت إلى موريتاتيا أرض الصالحين، على رأس وفد مبعوث من الخليفة العام للطريقة المريدية، الشيخ محمد المنتقى بن الشيخ محمد البشير بن الشيخ أحمد بامبا -رضي الله عنه-، وقد حظينا بلقاء فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بحفاوة بالغة -كعادته مع المشائخ والعلماء خاصة مع أهل طوبى-، وأثناء هذا اللقاء تحدثنا حول قضايا كثيرة تهم الإسلام والمسلمين، وتخدم العلاقات بين موريتانيا والسنغال. ومن ضمن تلك القضايا قضية التربية، في إطار المشروع التربوي الكبير الذي يقيمه الشيخ محمد المنتقى في طوبى.
وكما يعرف الجميع فإن العلاقات بين البلدين الشقيقين علاقات تاريخية وروحية، ويقوم فخامة الرئيس بتعزيزها في كل المجالات وهو عمل جديربالذكروالشكر ، ونحن نشعر بأننا في بلدنا منذ وصولنا إلى بلد شنقيط أرض المنارة والرباط والأصالة والشهامة.
وأخيرا، نشكر فخامة الرئيس غاية الشكر على العناية الفائقة التي اولاها للطريقة المريدية، كمانوجه أسمي تشكراتنا إلى حكومته وإلي الشعب الموريتاني الشقيق ، ونسأل الله تعالى أن يحفظ بلدينا الشقيقين، موريتانيا والسنغال، وينشر فيهما الأمن والاستقرار، والسلام والتقدم والازدهار، وأن يحفظ لنا هذا العهد والمحبة والمودة المتسلسلة الضاربة في التاريخ».
من جهة أخرى ضم الوفد كلا من السادة: السيد المفتش سام بوسو عبد الرحمان مفتش أكاديمي ومنسق اللجنة العلمية في «المجمع»، والسيد القاضي محمد مرتضى بوسو المكلف بالعلاقات مع بلاد شنقيط.
وزار الوفد الطوبوي مجموعة من العلماء و عمد الكليات والأكاديميين وبعض الجامعات ، كما تم استقبالهم من طرف معالي الوزير الأول وبعض المسؤولين الساميين، كوزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، وسعادة السفير شيخنا ولد النيني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock