السياسةالعمل والمستجدات

الإمام_الأكبر: مستعدون لإنشاء معاهد أزهرية لنشر منهجنا الوسطي في السنغال

الإمام_الأكبر: مستعدون لإنشاء معاهد أزهرية لنشر منهجنا الوسطي في السنغال

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد #الطيب، #شيخ_الأزهر الشريف، اليوم الاثنين، السفير إيلي سي بيي، سفير جمهورية السنغال بالقاهرة، قبل مغادرته القاهرة بعد انتهاء فترة عمله سفيرا لبلاده في #مصر وذهابه إلى مهمة دبلوماسية جديدة.

وصرح فضيلة الإمام الأكبر أن #الأزهر أبوابه دائمًا مفتوحة لطلاب السنغال الذين يمثلون بلادهم خير تمثيل، ولدينا نحو 350 وافدًا من السنغال بالأزهر، و41 مبعوثًا أزهريًّا في السنغال، ومستعدون دائمًا لزيادة عدد المنح الدراسية في الكليات العلمية والعملية في مختلف التخصصات بما يخدم دولة السنغال ويلبي احتياجات شعبها من المتخصصين، ونكثف جهودنا لينتعش الأزهر في أفريقيا.

من جانبه، تقدم سفير السنغال بالشكر لفضيلة الإمام الأكبر على ما يقدمه من جهود في سبيل الدعوة الإسلامية ونشر سماحة الإسلام، وخدمة طلاب العلم من السنغال وكل الطلاب الوافدين، مؤكدًا حرص السنغال رئاسة وحكومة وشعبًا على الاستفادة الأكبر من خبرات وجهود الأزهر، وأن هذه المؤسسة العريقة تحتل مكانًا خاصًّا ومكانة عالية لدى أبناء الشعب السنغالي.

وناقش شيخ الأزهر وسفير السنغال إنشاء معاهد أزهرية بالسنغال واستعداد الأزهر لإمداد هذه المعاهد بالمعلمين والمبعوثين بما يحقق الأمن والاستقرار الفكري في السنغال ويؤثر بدوره على مختلف المجالات، ونشر المنهج الأزهري الوسطي، وأن هذه الجهود ستجعل المجتمع السنغالي محصنًا من أي أفكار متطرفة، وكذلك الاهتمام بتخريج كوادر متميزة علميًّا وعمليًّا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock