السياسةالعمل والمستجدات

الرابطة الوطنية للطلاب السنغاليين بجمهورية مصر العربية تودع سعادة السفير السنغالي بجمهورية مصر العربية، السيد إلي سيي بيي


بمناسبة تعيينه سفيرا في Cap-Vert (الرأس الأخضر).

في تاريخ 5/ 08 /2021 انعقدت جلسة وداعية جمعت بين سعادة السفير/إلي سي بيي وبين أعضاء المكتب التنفيذي واللجنة الاستشارية للمكتب، بحضور السيد/حبيب سار رئيس مكتب شئون الطلاب، وذلك في مقر سفارة جمهوية السنغال بالقاهرة.
وقد رحب سعادة السفير بأعضاء المكتب التنفيذي واللجنة الاستشارية معرباً عن فرحه وتقديره لهذه الجلسة، وذكر أنه كان سعيدا عند تعيينه سفيرًا في جمهورية مصر العربية، مبينا أنه كان في أمله أن يقدم للجالية السنغالية بجمهورية مصر أكثر مما فعل، لكن القدر حال دون ذلك.
وقد وجه سعادته كلمات تشجيعة إلى جميع الطلبة السنغالين بجمهورية مصر العربية أن يجتهدوا في الطلب والتحصيل، وأن يشعروا بعظمة المسئولية التي تنتظرهم تجاه مستقبل وتقدم وطنهم في جميع المجالات، وأنه على ثقة تامة بقدراتهم وكفاءاتهم، مشددا على ضرورة نفي التمايز بين المستعرب والمتفرنس، وأن سر النجاح لا علاقة له باللغة، وإنما هو مرتبط بالدرجة الأولى بالثقة بالنفس.
كما أوصى بالمحافظة على ما تتسم به العلاقة بين السفارة والطلاب من الهدوء والاستقرار، مبينا أن توتر العلاقة بين الجانبين إبان مغادرته لفشل كبير.

وتقدم السيد حبيب سار رئيس مكتب شئون الطلاب بالشكر والتقدير إلى سعادة السفير، مشيراً إلى أن مشكلة المعادلة كانت مصدر كثير من المشكلات التي كانت تواجه الطلبة، وقد انحلت بحلها جميع هذه المشكلات، وذلك بفضل جهود سعادة السفير.
ومن جانبه قال السيد/ إبراهيم نيانغ رئيس الرابطة، أنه كان في نيته أن يحضر الجلسة جميع الطلبة وفاء وشكرا لسعادته، لكن نظرا لظروف كرونا، قصر الاجتماع على مستوى المكتب التنفيذي واللجنة الاستشارية.
كما ثمن الجهود التي كان يبذلها سعادة السفير لحل مشكلات الطلبة والوقوف بجانبهم ومساندتهم ماديا ومعنويا، مشيرا إلى أهم المشكلات التي تم حلها في فترته على الرغم من قصر مدتها.
منها:
المعادلة. والتي كانت أساسا لكثير من المشكلات، وكذلك مشكلة تجديد جوازات السفر.

وأردف قائلا أنه يشهد باسم جميع الطلبة أن سعادته قد أدّى أمانته تجاه الجاليات السنغالية بجمهورية مصر العربية.
كما أشاد بجهود السيد/ حبيب سار رئيس مكتب شئون الطلاب ومساعده، السيد سيدي حيدر، والقنصل السابق السيد/ امبي جوف على حسن تعاونهم مع الطلبة.
واختتم كلمته بالدعوة له بالصحة والعافية وبالتوفيق والنجاح في جميع مسار حياته.

كما تناول الكلمة السيد/ محمد لاي جينغ( بَجَانْ) أحد أعضاء اللجنة الاستشارية ونائب الريس السابق، معبرا عن أسفه الشديد على مغادرة السفير، مؤكدا أن سعاته يُكنُّ لجميع الطلبة الاحترام والتقدير.
وفي نهاية الجلسة، قدمت الرابطة إلى سعادة السفير هدايا نفيسة متمثلة في درع، وشهادة، وصورة فنية.

والجدير بالذكر أن مدة تولي سعادته مهام السفارة سنتان وثلاثة أشهر تقريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock