الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

بالتعاون مع جمعية التربية الإسلامية بدولة مملكة البحرين جمعية احياء التراث الاسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال Ong Arpieca توزع المصاحف على المدارس القرآنية والطلبة


نظمت جمعية ” إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية فى السنغال ” حفلة رسمية لتوزيع 50000 (خمسين ألف) مصحف مقدمة من ”جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين ” على المدارس القرآنية ، في أحياء سكنية في أماكن مختلفة في السنغال.

وقد حضر الحفلة كل من مختار امبيغ ممثل عمدة بلدية كرمسار، وولمة اندوي النائبة الأولى لعمدة البلدية، والرئيس التنفيذي للجمعية السيد داوود شريف حيدره ومحمد لمن صار مسوول الكفالات للجمعية.
والسيد الحسن به مدير المشاريع ، و جمع من الشيوخ واصحاب المدارس القرآنية .

افتتحت فعاليات الحفلة بتلاوة ايات من الذكر الحكيم ، تلتها كلمة السيد داوود حيدره الذي أشاد وأثنى على دور مملكة البحرين المستمر من خلال جمعية التربية الإسلامية في دعم الشعب السنغالي في سعيها نحو التنمية الثقافية ، مما ينعكس ايجابا على جودة التعليم الإسلامي العربي في السنغال .
وفي كلمة السيد مختار امبيغ ، ممثل عمدة بلدية كرمسار ثمن جهود جمعية احياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة الإسلامية فى السنغال،
كما اثنى جهود مملكة البحرين فى دعمها المستمر لدولة السنغال وشعبه .
و في السياق ذاته ألمح السيد الحسن به إلى أهمية هذا الدعم الهائل الذي تبرعت به مملكة البحرين ، حيث يساعد طلبة القرآن الكريم في تعلم هذا الكتاب العزيز، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.

ومن جانبه شكر المستفيدون الجمعية والمتعاونين معهم على هذه الهدية الثمينة داعيين الله تعالى لهم الخير والبركة.
ثم تمت المباشرة على التوزيع من مخازن الجمعية، كل مؤسسة حسب ما يتناسب معها من المصاحف طبقا للمؤسسات التعليمية او المساجد التي تشرف عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock