السياسةالعمل والمستجدات

التحالف الجديد ميلاد امل

 

إعلان التحالف الجديد “تحرير الشعب” ميلاد امل لشعبنا في فك الأغلال التي طوقه بها نظام ماكي صال، أغلال الاستبداد و القهر و التنكيل و التجويع و التجهيل.. بكتلة قوية من المعارضة باستطاعتها اكتساح الانتخابات المحلية و وأد حلم الملك الأبدي للرئيس ماكي ضال.

لقد خطا التحالف خطوة مهمة بإعلان قيامه و توقيع الأعضاء على ميثاقه و لكن القادم هو الأصعب حينما تناقش مسألة الترشيحات في البلديات و التي ستكون مصدر خلافات بين اعضاء المعارضة ممن يرفض عروضا اقل من تمثيله الشعبي و وزنه السياسي و ممن يربد عرضا اكثر من تمثيله الشعبي و وزنه السياسي في هذه المنطقة او تلك؛ لذا فمن الوارد وجود انسحابات من التحالف قبل موعد الانتخابات، و لكني أثق في ان الإرادة القوية في التغيير التي انشأت التحالف قادرة على الحفاظ عليه بقليل من التنازلات المشتركة و التجرد من الأنا.

و لن أفوت القرصة لإبداء استيائي من موقف السيد بوغان غي الذي غادر الجلسة محتجا على ألوان التحالف إذ راى فيها شبح باستيف المخيف الذي يقض مضجعه و لا يتحمله.

السيد بوغان بصبيانياته ليس اهلا للثقة إضافة إلى عدم وجود تمثبل شعبي له و لا اي حاضنة على طول البلاد و عرضها؛ لذا لم اكن مرتاحا إلى انضمامه إلى التحالف و قد بدا للتو بإثارة القلاقل فيه. و هو وحده فيما اعلم من اعضاء التحالف الذي وقع على الميثاق بتحفظ.

لا نطمئن على التحالف ما دام فيه بوغان و نحن نعلم الدور الذي قام به في انتخابات 2019 لسحب البساط تحت السيد عثمان سونكو و حشد كثير من الأحزاب السيلسية وراء السيد إدريس سيك الذي خان مبادئه و انصاره و حلفاءه فيما بعد.

عبد القادر عبد الرزاق انجاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock