الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

بعد 14 عاما.. مصرع الرسام السويدي المسيئ للرسول الكريم

أودى حادث سير بحياة رسام الكاريكاتير السويدي لارش فيلكس، اليوم الاثنين، صاحب الرسوم المسيئة للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وقتل الرسام البالغ من العمر 75 عاما مع رجلي شرطة كانا برفقته بعد اصطدام سيارتهم بشاحنة، وفق ما أكدت الشرطة السويدية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال متحدث باسم الشرطة، إنه تم تكليف قسم خاص في مكتب المدعي العام بالتحقيق في الحادث.

وتابع: «يتم التحقيق في الحادث مثل أي حادث سير آخر، لكن لأن الأمر يتعلق أيضا بمقتل شرطيين».

الحادث وقع بالقرب من بلدة ماركاريد الصغيرة عندما اصطدمت السيارة التي كان فيلكس يستقلها بشاحنة، حيث اشتعلت النار بالمركبتين لكن تم إنقاذ سائق الشاحنة الذي يخضع الآن للعلاج في المستشفى، وفق الشرطة.

وقالت رئيسة الشرطة الإقليمية كارينا بيرسون «الشخص الذي كنا نقدم له الحماية توفي مع اثنين من رجال الشرطة».

ويخضع فيلكس لحماية الشرطة منذ أن نشر عام 2007، رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي أثارت موجة غضب عارمة في العالم الإسلامي.

كما تسببت رسومه في توترات دبلوماسية للسويد، حيث عمد رئيس وزراء السويد حينها فردريك راينفلدت إلى لقاء سفراء دول إسلامية لتخفيف التوتر.

وعام 2015 نجا فيلكس من حادث إطلاق نار خلال مؤتمر في كوبنهاغن، وأسفر الحادث عن مقتل مخرج دانماركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock