السياسةالعمل والمستجدات

التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية يلتقي بوفد فلسطين الزائر للسنغال

التقى وفد التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية بقيادة المنسق العام الأستاذ عرفان جوف ، يوم السبت في مقر إقامة السفير الفلسطيني بدكار ، بوفد السلطة الفلسطينية المكون من الدكتور أوري ديفيس، عبري فلسطيني مناهض للصهيونية، و أحد مؤسسي الحركة ضد الفصل العنصري الإسرائيلي في فلسطين؛ و المناضلة كفاح حرب ، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، اللذان وصلا إلى داكار العاصمة، محطتهما الرابعة ضمن جولة إفريقية للقاء المجتمعات المدنية والحركات الداعمة للشعب الفلسطيني للمطالبة بالدعم الشعبي لرفض منح إسرائيل صفة مراقب لدى الاتحاد الأفريقي والذي سيتم تحديده في 13 أكتوبر في أديس أبابا.

في بداية اللقاء رحب السفير الفلسطيني الدكتور صفوت إبرغيث بوفد التحالف، و أشاد بجهوده و مواقفه المشرفة و الداعمة القضية الفلسطينية على المستوى الوطني، مستذكرا أهم النشاطات التي أقامها التحالف في سبيل نصرة القضية الفلسطينية.

هذا، و قدم سعادة السفير الوفد الفلسطيني الزائر على الحضور، مشيرا إلى أهم مواقفهما النضالية و ما لاقاه من ظلم و اضطهاد و مضايقات من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي، متمنيا لهما إقامة طيبة و ممتعة على أرض الترانغا.

من جانبه، رحب الأستاذ عرفان جوف، المنسق العام للتحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية بالوفد، و أعرب عن شكره و تقديره لسعادة السفير على الدعوة الكريمة و تعاونه المستمر مع التحالف في كل ما من شأنه خدمة القضية الفلسطينية في السنغال.

و أضاف الأستاذ عرفان بعد تعريفه بالتحالف على الوفد الفلسطيني و أهم الجمعيات التي تشمله ؛ بأن دعم التحالف للقضية الفلسطينية يأتي في إطار دعم و مساندة الموقف الرسمي السنغالي للقضية الفلسطينية، مؤكدا أن دعم القضية الفلسطينية يحتاج إلى وعي تام لجميع أبعادها التاريخية، و الدينية، و السياسية، و الجيوسياسية و كذلك الجيوستراتيجية.

كما أكد سيادته أن التصدي للتغلغل الإسرائيلي و اختراقه لأفريقيا جزء أصيل من عمل التحالف، و أن التحالف سيكون كالعادة في الصفوف الأمامية لرفض منح إسرائيل صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، مجددا موقف التحالف الثابت في رفض كافة أشكال التعاون مع هذه الدولة المحتلة.

و على الصعيد نفسه، تمنت المناضلة كفاح حرب، عضو المجلس الثوري لحركة فتح، من الاتحاد الأفريقي أن يعطي صدمة لإسرائيل تجاه هذا الإجراء للحفاظ على أصالة الاتحاد و هيبته و استقلاليته. و ذكرت سعادتها أن الهدف من زيارة الوفد إلى السنغال هو مقابلة السلطات و المجتمع المدني من أجل مخاطبتهم حول تاريخ ١٣ أكتوبر ٢٠٢١م، الذي سيقرر فيه الاتحاد الأفريقي في قضية منح إسرائيل صفة عضو مراقب لدى الاتحاد، و كذلك عن نضال المرأة الفلسطينية التي تواجه منذ مائة عام كافة أنواع الظلم و الاضطهاد و الاعتقال منذ اتفاقي سايكس بيكو و أسلو.

و أكدت سعادتها أن المرأة الفلسطينية كانت و لا تزال حاضرة بقوة في محاربة وعد بلفور عبر التظاهرات، و أن النكبة كانت تحول في تكوين المرأة الفلسطينية التي هي الفاعلة الأساسية لتثبيت الهوية الفلسطينية.

في نهاية اللقاء، دعا السفير الفلسطيني الدكتور صفوت إبرغيث، التحالف إلى الحضور و المشاركة في المؤتمر الصحفي الذي سيعقده الوفد الفلسطيني يوم الخميس 14 أكتوبر 2021م في دار الصحافة بداكار، بعد عودة من بانجول الذي سيسافرون إليه للقاء المسئولين لنفس الغرض.

و حضر من جانب التحالف كل من الأستاذ عرفان جوف، المنسق العام، و السيد الحاج جوف، عضو التجمع الإسلامي في السنغال، و محمد منصور انجاي.

التقرير : محمد منصور انجاي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock