السياسةالعمل والمستجدات

فعاليات الملتقى الدولي الرابع الموسوم بـ” الطريقة الشيخية وأعلامها بالجزائر وإفريقيا وأوروبا وعموم العالم سيدي الشيخ عبد القادر بن محمد أنموذجا”

تحت الرعاية السامية للسيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وإشراف والي ولاية غرداية السيد بوعلام عمراني ومدير جامعة غرداية الأستاذ الدكتور بن ساسي الياس. وفي إطار الإحتفاء بالذكرى السابعة والستون لإندلاع ثورة الفاتح من نوفمبر 1954، نظم مخبر الجنوب الجزائري للبحث في التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة غرداية وبالتعاون مع الجمعية الخيرية لزاوية سيدي الحاج أحمد بن بحوص بمتليلي الشعانبة الملتقى الدولي الرابع حول ” الطريقة الشيخية وأعلامها بالجزائر وإفريقيا وأوروبا وعموم العالم سيدي الشيخ عبد القادر بن محمد أنموذجا”، أيام 11/12/13 ربيع الثاني 1443هـ الموافق لـ 16/17/18 نوفمبر 2021 بقاعة المحاضرات بالقطب الجامعي 03 جامعة غرداية تحت شعار ” قوة أمتنا في وحدتها واكتفائها الذاتي باصلاح وترتيب مؤسساتها وتثمين مبادراتها إقتداءا بعلمائها ومجاهديها وشهدائها وقادتها”.

هذا الملتقى حضره كل من ممثل الرئيس الجمهورية الجزائرية السيد حسوني محمد، رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد بو عبد الله غلام الله، والي ولاية غرداية الجزائرية السيد بوعلام عمراني والسيد مدير جامعة غرداية الأستاذ الدكتور بن ساسي الياس، رؤساء الأقسام، السلطات المحلية والعسكرية، أعيان المنطقة، الأسرة الإعلامية، الأساتذة المشاركين من مختلف الجامعات الدولية والجزائرية، أساتذة وطلبة جامعة غرداية وشخصيات اسلامية بارزة من مختلف انحاء العالم ومن بينهم السيد القاضي محمد المرتضى بوسو نيابة عن السنغال

استهلت فعاليات الملتقى بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ثم الاستماع إلى النشيد الوطني، وبعدها كلمة رئيس اللجنة العلمية للملتقى الذي قدم فيها أهم محاور الملتقى، تلتها كلمة المدير العام للملتقيات الدولية للطريقة الشيخية السيد حمزة آل سيد الشيخ مرحبا بالضيوف وعرف فيها بشخصية الملتقى. كما ألقى السيد مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بن ساسي الياس كلمة رحب فيها بالحضور مقدما الشكر للجنة التنظيمية ومتمنيا الوصول إلى نتائج وتوصيات تطبيقية،كما تطرق إلى دور الزوايا في الثورة. وبعد ذلك تقدم ممثل ضيوف الجزائر السيد الأمين العام للأكاديمية العالمية لعلماء الصوفية الدكتور محمد عجان الحديد الحسيني لإلقاء كلمة والتي شكر فيها اللجنة التنظيمية للملتقى. ليتقدم بعدها السيد والي ولاية غرداية لإلقاء كلمة بالمناسبة. كما تقدم السيد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ بو عبد الله غلام الله والتي ذكر فيها دور الزوايا في الثورة. ليعتلي بعدها ممثل السيد رئيس الجمهوية السيد محمد حسوني لإلقاء كلمة والتي أعلن فيها عن الإفتتاح الرسمي لفعاليات هذا الملتقى. كما ألقى الشيخ سي الطيب الزوي من سعيدة مداخلة بالمناسبة. وكانت أول مداخلة إفتتاحية من طرف فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور الطاهر أبو القاسم برايك.

اختتمت الجلسة الإفتتاحية بتكريم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون من طرف الأكاديمية العالمية لعلماء الصوفية، جامعة غرداية وولاية غرداية تسلمها السيد محمد حسوني نيابة عنه . وتم تكريم الدكتور محمد عجان الحديد الحسني من طرف إدارة الجامعة.

على هامش هذا الملتقى تم تنظيم معرض لأعلام الطريقة الشيخية،
اضافة الي بعض تراثنا الدينية السنغالية تم إهداؤه الي الملتقي من طرف القاضي محمد مرتضي بوسو ويتمثل في بعض من المصاحف المكتوبة بخط يد بعض مشائخ الطريقة المريدية وكتب اخري من كتب الطريقة ومن مؤلفات مؤسس الطريقة المريدية إلشيخ احمدبمب خادم الرسول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock