Uncategorizedالسياسةالعمل والمستجداتملتقى الشباب

السفير السنغالي الدكتور حبيب جالوا : قطر حامية للأمن والسلم الدولييْن

وصفَ سعادةُ الدكتور محمد حبيبو جالو سفير جمهورية السنغال لدى دولة قطر، العلاقات القائمة بين البلدَين بأنها «وطيدة ومتميّزة» على جميع الصُّعد السياسية والاقتصادية، من خلال تفاهم وتقارب في وجهات النظر، وتوافق الرؤى والخطط الاستراتيجية بينهما، مشيرًا في هذا الصدد إلى الرؤية الوطنية لكل من قطر والسنغال 2030 و2035 على التوالي.

وقال سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية «‏قنا» بمناسبة اليوم الوطني للدولة قطر : إنَّ العلاقة القطرية السنغالية تعود إلى عام 1975، وجسدها وزادها عمقًا، الزيارة التاريخية لحضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى للسنغال عام 2017 ، حيث تم التوقيع خلالها على اتفاقيات عديدة وهامة. مؤكدًا أن بلاده تسعى في الوقت الراهن لتفعيل هذه الاتفاقيات وتتطلع إلى تعميق وتعزيز هذا التعاون بما يخدم مصالح البلدين والشعبَين الصديقَين بقيادة الرئيس السنغالي ماكي صال، وحضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى.

وأشاد سعادتُه بجهود دولة قطر على الصعيد الدولي، وقال في هذا الصدد: «إن قطر أثبتت بجدارة أنها حامية للأمن والسلم الدوليين، لا سيما جهودها المقدرة والمنقطعة النظير في أفغانستان وإنقاذ هذا البلد من دوّامة الفتن».

وأضاف: إنّ دولة قطر أثبتت أيضًا أنها عاصمة للرياضة العالمية باستضافتها «كأس العالم FIFA قطر 2022»‏ واحتضانها بطولة «مونديال العرب FIFA قطر 2021»‏ وتوفير جميع الاستعدادات اللازمة لهذه البطولة استجابة لشغف شعوب المنطقة العربية، وهو ما يعد كذلك فرصة مثالية للارتقاء بجاهزية العمليات التشغيلية والمرافق الخاصة بأهم حدث رياضي عالمي تستضيفه قطر العام المقبل، والذي يعد الأول من نوعه في المنطقة العربية.. معربًا عن أمله في أن يتأهل منتخب بلاده للمشاركة في هذا الحدث الرياضي العالمي الكبير. ونوّه سعادةُ السفير جالو إلى أن دولة قطر تمر بمرحلة مهمة في نهوضها الشامل، من خلال تحقيق استراتيجياتها الوطنية وَفق رؤيتها 2030، وذلك في استثمارات البنية التحتية والمشاريع التنموية والتنويع الاقتصادي والحفاظ على البيئة ومكافحة التغيّر المُناخي.. مشيدًا في سياق ذي صلة بجهود دولة قطر في التغلب على التحديات المرتبطة بجائحة كورونا «‏كوفيد-19» وبتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين على حد سواء، وحرص قطر أيضًا على التعاون من أجل التوزيع العادل والشامل والدعم لتوفير اللقاح ضد الجائحة في جميع أنحاء العالم.

وتقدّم سعادةُ السفير السنغالي بالتهنئة إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والشعب القطري بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر.

وأكد أن الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية التي أسس دعائمها الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني، تعتبر تاريخًا مضيئًا في مسيرة دولة قطر على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، نتيجة لما حققته الأجيال المتعاقبة من تقارب بين شعوب العالم وتأصيل ثقافة الحوار، ونشر ثقافة التسامح، والإسهام الفاعل في استتباب الأمن والسلم الدوليين، والنهوض بالدولة على جميع الصُعد، بالإضافة لما تحقق من قفزات حضارية وإنجازات مشهودة بحنكة وقيادة رشيدة لحضرة صاحب السّموّ أمير البلاد المُفدّى.

المصدر / الراية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock