السياسةالعمل والمستجدات

الشيخ محمد المنتقى بن الشيخ محمد البشير بن الشيخ الخديم رضي الله عنه،

الشيخ محمد المنتقى بن الشيخ محمد البشير بن الشيخ الخديم رضي الله عنه،
الخليفة الحالي للطريقة المريدية منذ: 1439ه/ 2017م

أولا: مولده:
من موالد سنة 1933 في قرية دار السلام كيل بمقاطعة كولك، حيث كان بعض مزارع ومدارس أبيه الشيخ محمد البشير الذي كان عالما كاتبا متبحرا في التصوف كتب أكبر مصدر في تاريخ المريدية وسيرة مؤسسه وأوائل أتباعه وهو سفره المسمى ب “منن الباقي القديم في سبرة الشيخ الخديم رضي الله عنه” وهو بمثابة موسوعة تاريخية أدبية صوفية فيه من الفوائد ما ليس في مؤلفات فنه.
.
ثانيا: دراسته ونشأته
تعلم القرءان حتى أجاده حفظا وتجويدا ورسما في المدارس القرءانية العريقة بين مولده دار السلام ومدينة جربل إحدى حواضر المريدية، وتعلم بعض المبادئ العلمية فيها ثم في موريتانيا الشقيقة ثم رجع إلى السنغال مواصلا للتعلم والخدمة تحت إمرة شيخه الوالد الذي أنشأه ورباه التربية الصوفية.

ثالثا: مستواه العلمي:
عالم متفقه وأديب صوفي، له مصنفات حول الطريقة المريدية وبعض أهم أعلامها وحول أقسام الدين وبالخصوص الإحسان (التصوف), وله خطب مكتوبة لكن أكثرها صوتيات…
وهو شاعر صوفي من المقلين ويتميز شعره بطابع صوفي بأساليب متينة وألفاظ جزلة، ويمحور في الحب الإلهي والمديح ونحوهما…

رابعاً: انجازاته الجبارة أهمها:
1.تجديد وإحياء المنازل والمساجد والمدارس في الأماكن الدينية الكائنة تحت امرته مثل البقعة المباركة بجربل التي كان فيها جده الشيخ الخديم رضي الله عنه مؤسس المريدية في آخر عمره، وقرية الفرقان التي توجد فيها روضة السيدة جارة الله أم الشيخ الخديم رضي الله عنهما، وحي دار المنن في طوبى حيث يوجد روضة أبيه الشيخ محمد البشير وأخيه الشيخ محمد المصطفى رضي الله عنهما، وبقية القرى الريفية مثل طيب النفس ودار السلام امبول كاييل ونحوها… وبنى في ضواحي طوبى مؤسسات تعليمية ومساجد أهمها:
أ.معهد الشيخ الخديم للقرءان والعلوم الدينية وفيه مسجد.
ب.معهد الشيخ محمد المنتقى الذي بناه للعلامة مالك عصره الدكتور عبد الأحد ساني.
ج.مشروع مجمع الشيخ الخديم رضي الله عنه الذي فيه جامعة الشيخ الخديم بطوبى، وهو مشروع وصلت تكاليف بنائه فقط إلى 37 مليار.

2.قام بمساعدة الشعب السنغالي طوال عهد خلافته المباركة أطالها الله، وخاصة في أيام وباء كورونا نجانا الله منه. كما قام بزرع السلام بين أطراف النزاع في أحداث تظاهرات مارس 2021 في جمهورية السنغال. وله إنجازات كثيرة أخرى لا يسهل إحصاؤها.
أبقاه الله ذخرا للإسلام والمسلمين.

سريج صالح جون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock