الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

منتدى السلم يبحث في موضوع ” مساهمة رجال الدين لتعزيز السلم ضمن منظور رئيس الاتحاد الافريقي السيد -ماكي سال –

 

منتدى السلم يبحث في موضوع مساهمة رجال الدين لتعزيز السلم ضمن منظور رئاسة الاتحاد الافريقي

انعقد في مدينة “تييس” الواقعة على بعد ٧٠ كلم عن العاصمة السنغالية داكار تحت إشراف رئيس الجمعية الشبيبة السنغالية الشيخ أحمد سالوم جينغ منتدى السلم ضمن منظور رئيس الاتحاد الافريقي القادم ماكي سال رئيس جمهورية السنغال.

ودعا الشيخ أحمد سالوم جينغ في المنتدى الذي استغرق يومين جميع الزعماء الدينيين بعد جلسة مغلقة تضمنت أربعين جمعية دينية، ناقش خلالها مسألة تطوير خارطة طريق تهدف إلى المساهمة في مواجهة التحديات الأمنية على منظور الاتحاد الافريقي، الذي سيرأسه فخامة رئيس الجمهورية ماكي سال وذلك في اعتماد منهج الحوار والتسامح كآلية للتصدي لتيارات التطرف العنيف، التي بدأت تتمدد نحو المنطقة.

وأوضح سالوم جينغ منسق المنتدى أن الحلول العسكرية والأمنية وحدها غير كافية، داعياً لاستعادة تراث القارة الأصيل في التسامح، وحل المشكلات بالمصالحات.

ويأتي المنتدى في إطار دعم رئيس الجمهورية بصفته رئيس الاتحاد الافريقي القادم لتعزيز منهج السلم والتسامح والاعتدال في وجه تيار التطرف والاقتتال.

واعتبر سالوم جينغ أن المراكز الدينية تلعب دورا مهما للغاية مهما للغاية في استفرار البلاد، موضحا أن أهمية المنتدى كذلك ترتبط بخصوصية أفريقيا التي أصبحت في الآونة الأخيرة وجهة لبعض التيارات المتطرفة العنيفة، مضيفاً أن المنطقة باتت مرشحة وجهة لنار الإرهاب المشتعلة، ما يحتم على العلماء الأفارقة حسن التصرف لمواجهة هذ المشكلة.

وخلص “ جينغ ” إلى التأكيد بوجود قناعة راسخة لدى منتدى تعزيز السلم في العلماء الدينيين بأفريقيا ، وأنه لا مستقبل للإنسانية إلا في الوئام والتعايش، مبيناً أن ذلك هو الخيار الوحيد للسلام والأمن في المنطقة والعالم أجمع، وفق ما يبرهن العقل والتجربة الإنسانية. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock