الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

الخلافة في دار السلام تعطي الخليفة العام للطريقة المريدية سرين محمد المنتقى البشير 310 مليونا فرنك سيفا بفارق الزيادة قدرها 80 مليون بين 2021 و 2022.

كما هو الحال في كل عام ، أعطى دار السلام يوم الإثنين للخليفة العام للمريديين ، هدية قدرها 310 مليون فرنك. و كانت الهديه مخبوءة في عبوة مصحوبة بصندوق من الكبريت ، وهو تقليد يسمح لهم ، بشكل رمزي كافٍ ، بإخبار ه أن تلاميذ مام الشيخ أنتا يسلمونه هذه الهدية ، و لا يعلقون أي أهمية على الوجهة التي يتم استخدام الأموال المقدمة وذلك عند الحد الأقصى و حتى أنه يمكن أن يحرقه .

وجدير بالذكر أن أسرة دار السلام بقيادة سرين أبو محمد بن سرين مودو مأمون امباكي ، وسرين شيخ أنت امباكى ابن سرين مودو رقية ، وسرين سيدي امباكى بن سرين حامد ، وسرين مام مور امباكى طوبى تل ، و برفقة كامل الأسرة ، تنظم يوم زيارة لدى الخليفة لتقديم هدية الأسرة إياه وتجديد البيعة ، وهو تقليد عتيق .

بدأ في عهد الشيخ محمد  المأمون ، عندما سلم الخليفة الثاني للطريقة المريدية مبلغا يقدر ب مليون فرنك سيفا ، لصرفه في أعمال بناء مسجد طوبى الجامع عام 1948. وفي عهد سرين مودو رقية تم تجديد التقليد ، ولا يزال أبناء سرين مودو مأمون ، وبالتنسيق مع جميع أسرة دار السلام ، ينفذون هذا التقليد ( يوم تسليم الهدية ) ويشرفون علىه سنويا .

في عام 2021 ، كان المبلغ المهدى للخليفة 230 مليون. ونتيجة لذلك ، تم تسجيل زيادة قدرها 80 مليون فرنك سيفا هذا العام. في عام 2020 ، بلغ 191.130900 مليون فرنك.

من 118 مليونًا في عام 2015 ، ارتفع هذا العدد إلى 125 مليونًا في عام 2016 قبل أن يصل على التوالي إلى 141 مليونًا في عام 2017 و 151 مليونًا في عام 2018 و 172 مليونًا في عام 2019.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock