السياسةالعمل والمستجدات

عن الزيارة بين السنغال ومصر

عن الزيارة بين السنغال ومصر

أعتبر الزيارة عادية من حيثيات كثيرة منها: أن الدولتين جارتان في القارة ومن المتصور أن تجمعهما علاقات ثنائية يحرص كل طرف على تطويرها والمحافظة عليها.

ولكن من جانب آخر، فالسياق الإقليمي يعطي لهذه الزيارة بعدا آخر هو أن أزمة سد النهضة التي أدخلت دولتي إيثيوبيا ومصر في نزاع حساس منذ سنوات ظهر فيها لمصر الأثر السلبي الذي نتج من إهمال مصر منذ عقود عمقها الإفريقي. ما جعلت مصر تخسر الورقة الدبلوماسية الإقليمية على عكس إيثيويبا التي استغلتها بجدارة.

وعليه أرى أن هذه الزيارة التي جاءت بطلب من مصر تصحيح للمسار ومحاولة مصرية –ولو نسبيا- لاستعادة هذا العمق الإفريقي الذي فقدته. وخاصة عندما نعرف أن دور رئاسة الاتحاد الإفريقي لعام 2022 سيكون للسنغال بداية من الشهر القادم.

الدكتور محمد بشير جوب / أستاذ القانون الدولي / تركيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock