الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

جمعية إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال تسلم مليون كمامة الى وزارة الصحة


بالتعاون مع جمعية صندوق اعانة المرضى بدولة الكويت ، نظمت جمعية احياء التراث الاسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال ” Ong Arpieca ” حفل تسليم حاوية بمليون كمامة صحية لوزارة الصحة السنغالية، وذلك بمقر الوزارة صباح يوم الخميس 4 فبراير 2022. بحضور وزير الصحة عبد الله جوف سار والسيد طلال الشمري ممثلا سفارة دولة الكويت في السنغال والسيد داود شريف حيدر المدير التنفيذي للجمعية الذي تولى التسليم ووفد مبارك من مسؤولي الوزارة والجمعية.
وفي مستهل اللقاء تطرق السيد داوود شريف حيدره إلى الجهود التي تقوم بها الجمعية المذكورة أعلاه في مجالات الدعوة والخدمات الإنسانية والإغاثية عموما وفي المجال الصحي خصوصا. وقال : إن السنغال تأثر كبقية الدول، بوباء كورونا، حيث مرَّ بفترات صعبة، نتيجة كوفيد 19، وتداعياتها السلبية على جميع المجالات الحياتية، الصحية، والاقتصادية، والاجتماعية.
وأضاف أن الطرق العلاجية لهذا الوباء العالمي، والتي أوصى بها أفراد الصحة، والتي تتمحور على الإجراءات الوقائية، المتجسدة بارتداء الكمامات كوسيلة وحيدة لمكافحتها قبل ظهور اللقاءات.
وأشار السيد حيدر إلى أن دولة السنغال لم تدخر وسعا في سبيل حماية مواطنيها، بدء من العاملين في القطاع الصحي، وذلك منذ بروز الحالة الأولى في شهر مارس 2021.
و لوح رئيس الجمعية إلى أن توجيهات رئيس الجمهورية لمواجهة الفيروس إلى وزارة الصحة السنغالية نحو العمل الوقائي لقيت آذانًا صاغية تحت إدارتكم، و التي قامت بهبَّة وطنية، ألقت بظلالها على تضامن اجتماعي شعبي لمواجهة الوباء.
وفي هذا الصدد تحركت الجمعية متقدمة بإسهامات ضخمة، حيث قدمت، لحظة ظهور الوباء ظرفا ماليا يقيمة 5 ملايين فرنكا إلى السلطات الصحية السنغالية قائلا :”نحن مجتمعون اليوم في مقر وزاراتكم، وبترحيب من سيادتكم ، لتسليم دولة السنغال كمية مليون كمامات، مخصصة لأفراد الصحة، الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا” على حد تعبيره .
و أكد “أن هذا الدعم يأتي في إطار مساهماتنا المتواضعة في مكافحة الوباء، وذلك خاصة لحماية أفراد الصحة، المتمركزين في الخطوط الأمامية” . و هذه المساهمات الوقائية المتبلورة على حاوية تحمل مليونا كمامة قدمتها جمعية صندوق إعانة المرضى بدولة الكويت.
و تحدث السيد حيدرا خلال خطابه عن جمعية ” إحياء التراث الإسلامي ونشر الثقافة العربية بالسنغال” قائلا : ” إن الجمعية المذكورة أعلاها تباشر عملها التنموي في عموم ربوع البلاد، بمختلف المجالات البيئية والتعليمية والاجتماعية والصحية.
وأضاف أن الجمعية لم تزل، منذ نشأتها 1996 ، والتي تحولت إلى منظمة غير حكومية 2006 تواصل نشاطاتها ، حيث نفذ 1041 مشروعا في الدول في فترة ما بين 2018-2021.
و أما في مجال الصحة ، نظمت الجمعية حملتين للعمليات الجراحية مجانا، وحملات جراحة العيون وذلك في إطار برامجنا الصحية لمحاربة الأمراض، والتي سمحت ل 1075 شخصا أن يستفيدوا منها. وكان آخرها في مدينة غوناس بتامباكندا، حيث استفاد منها سكان هذه المنطقة.
وصرح السيد حيدرا أن الجمعية قامت بتنفيذ مشروع بناء 21 مركزا تعليميا ، وأكثر من 600 مسجدا ومركزين للأيتام، و559 بئرا. وعن الحاويات الطبية فقد سيرت الجمعية حتى الآن ثمان حاوية 40 قدم من المعدات الطبية مقدمة من جمعية صندوق إعانة المرضى.
وكانت حفلة التوزيع فرصة لوزير الصحة والعمل الاجتماعي، عبد الله جوف سار ، لشكر دولة الكويت “دولة شقيقة وصداقة طويلة تربط بلدينا منذ عقود”. ويواصل أن الكمامات التي تم استلامها سيتم توفيرها على الفور في هياكلنا الصحية لحماية وكلائنا. ويختتم بالتذكير بضرورة تطعيم الجمهور.
وقدم الوزير في الختام هدية تذكار وعرفان الى السيد طلال الشمري من السفارة قبل ان يتم التسليم الرمزي للكمامات من قبل داود شريف حيدر الى الوزير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock