السياسةالعمل والمستجدات

الانتصار على «الإرهاب» يتطلب تنقية العقول

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزوانياليوم الثلاثاء، إن الانتصار على «الإرهاب» يحتاجفي المرتبة الأولى إلى العمل على تنقية العقول منبذور التطرف الفكري.

جاء حديث ولد الغزواني خلال انطلاق النسخة  الثانية من المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم،المنعقد في العاصمة نواكشوط.

وأضاف ولد الغزواني أن التغلب «على الإرهابيستلزم ضرورة كسر شوكته العسكرية وكذلكحرمانه من بيئة مواتية بالعمل على مكافحة الجهلوالبطالة والفقر وعلى إقامة دولة قانون راسخةالأساس وبناء تنمية شاملة مستديمة».

وأشار ولد الغزواني إلى أن «التطرف شكل اليوم،خاصة في قارتنا الإفريقية، خطرا محدقا يهددكيانات الدول ويسد كل آفاق الاستقرار والتنمية».

وأوضح أن موريتانيا تبنت مواجهة «استراتيجية فيالتصدي للتطرف، لم تقتصر على البعد العسكريوالتنموي فقط، بل شملت كذلك بعدا فكريا هومحور أساسي في بنيتها العامة» وفق تعبيره.

وتحدث ولد الغزواني عن خطورة «التطرف» وضرورة التصدي له بكل الوسائل، شاكرا «الشيخعبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم فيالمجتمعات المسلمة، على تنظيم هذه النسخةالثانية من المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock