السياسةالعمل والمستجدات

نائب سنغالي يكشف على أن الحكومة السنغالية تتكفل إيجار مبنى السفارة الفلسطينية في دكار وسيارة سفيرها …

خلال الملتقى السنغالي الأول الذي أقامه التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية صباح اليوم في فندق مامون بدكار، تحدث النائب السنغالي الأسبق الإمام امبي انياغ على أن السنغال فتحت أول مكتب لتمثيل فلسطين ثم رفع رئيسه إلى مرتبة السفير وذلك منذ سنة 1960، تاريخ حصول البلاد على الاستقلال، وهذا يدل على أن البلاد حكومة وشعبا تقف جنب القضية الفلسطينية ولنصرة القدس.

وأوضح الإمام انياغ في كلمته على أن الحكومة السنغالية تتكفل منذ أعوام عديدة إيجار مبنى السفارة الفلسطينية في دكار وسيارة سفيرها وهو موقف جيد لاهتمامها بالقضية وضعف الشعب الفلسطيني.

ولم يتطرق النائب الأسبق ورئيس حركة الإصلاح من أجل التنمية الاجتماعية (MRDP)عما إذا كانت السنغال تموّل الحكومة الفلسطينية عبر توظيف عاملي سفارتها وتوفير كافة الخدمات المعيشية والصحية لسفيرها في دكار .

وفي سياق ٱخر، ذكر الإمام انياغ على أنه لمازار تركيا للمشاركة في إحدى المؤتمرات لنصرة القدس اقترح أمام الجميع على ضرورة تكوين منظمات قوية في البلدان العربية والإفريقية للعمل على إيجاد نواب يمثلون الشعب الفلسطيني وهم أصحاب السلطات التشريعية (البرلمانيون)

دكار نيوز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock