السياسةالعمل والمستجداتملفات ساخنة

الأزمة الأوكرانية تفرض نفسها في نقاشات مؤتمر دكار للنهوض بالاقتصاد الإفريقي

الأزمة الأوكرانية تفرض نفسها في نقاشات مؤتمر دكار للنهوض بالاقتصاد الإفريقي

ستشكل الأزمة الأوكرانية محور تظاهرة موازية في إطار الدورة الـ54 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط الاقتصادي والتنمية الأفارقة الذي تستسضيفه العاصمة السنغالية دكار منذ يوم الأربعاء الماضي، حول موضوع “تمويل نهوض إفريقيا : بلوغ آفاق جديدة”.

وسيبحث المشاركون في المؤتمر، اليوم السبت، تداعيات الأزمة الأوكرانية على تمويل التنمية في إفريقيا، من خلال التركيز على نموذج بعض البلدان.

ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه التظاهرة في بحث ومناقشة وطأة الأزمة على التنمية المستدامة للاقتصاديات الإفريقية واحتياجاتها إلى التمويل، مع تسليط الضوء على جنوب إفريقيا وأنغولا وموزمبيق كنموذج على ذلك.

وسيسعى المشاركون جاهدين لفهم كيفية حدوث انعكاسات هذه الأزمة التي سيقيّمون المكاسب والخسائر المتوقعة منها، وكيفية تفاوتها حسب المواصفات التجارية والاقتصادية لكل بلد.

وسيقومون، في الختام، بتقدير تأثيرات الأزمة على هامش المناورة المالية وعلى رصيد النقد الأجنبي واستدامة الديون، من أجل تحديد الاستجابة السياسية المثلى للبلدان الإفريقية.

وستسمح هذه التظاهرة الموازية بتقييم التداعيات المحتملة للأزمة على التنمية المستدامة واحتياجات تمويل إفريقيا، بالموازاة مع إبراز الفرص التي تتيحها الأزمة والتحديات التي تطرحها في المجالات التجارية والصناعية والمالية بالقارة.

وستتيح النقاشات فرصة لبحث الخيارات من حيث السياسات، وصياغة توصيات للبلدان الإفريقية بحكم الأوضاع الخاصة بكل منها.

وسيشارك فيها مسؤولون وصناع قرار من وزارات المالية والتخطيط الاقتصادي والتجارة والصناعة، وممثلون من المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وتسعى البلدان الإفريقية، منذ سنة 2020 ، لمواجهة تداعيات جائحة كورونا (كوفيد-19)، وإعادة بناء اقتصادياتها، مسجلة نجاحا نسبيا.

وأصبح الوضع أكثر تعقيدا بفعل الأزمة الأوكرانية التي ترتبت عليها مكاسب وخسائر عبر العالم بأسره، حسب أوضاع كل بلد.

وأدت هذه الأزمة، على سبيل المثال، إلى ارتفاع في أسعار النفط والغاز يعود بالفائدة على البلدان المنتجة للمحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock