الدين و الترييةالسياسةالعمل والمستجدات

من مماليك السنغال (منطقة سالوم) ..

الحاج عيد الله امبي

كانت منطقة سالوم الزراعية جزءا من امبراطورية جولوف أيضا.وهي تقع في غرب البلاد تحديدا بين مملكة سينSine وغامبيا
منطقة سين التي كانت أرضا لقبيلة سرير sérèreالقادمة من فوتا،التي اعطته اسم الزراعةMbey في نهاية القرن 13 جماعة كيون كيتاkuyon Keïtaوسالوم سواريsaloum Souaréالحقوا بالبلاد على حساب “سنجاتا كيتاsoundiata Keïtaامبراطور مالي.
لكن هذه القوة الماندكية سرعان ما تلاشت وزالت ولم تثمر تحت سيطرة أو بسط نفوذها امبراطورية جولوفDjolof.
النشأة والتطور:
أنشئت مملكة سالومsaloum في نهاية القرن الخامس عشر من طرف الملك مبغان اندورMbégane Ndourالذي ينتمي إلى طبقة الأشراف الحامل ب لقب ماد سنك(Maad Sinig)وهو حارب بشدة ضد الفولانيين المسلمين من جماعة ايلي بنا صلEly Bana Sallوضد السريريين بجلورDjilor ايضا،فانتصاره كان سهلا بدعم جماعات ولوف بقيادة وال مبرو مباكي اندو(wali Mberu Mbacké Ndao) من جولوف.
غير مبغان اندور تسمية الزراعة باسم سالوم، تكريما للمحارب سالوم سواري،واعطى لمبرو مباكي اندو مقاطعة ندكمانNdoucoumane التي اصبحت إقليما في عهد الرئيس السابق عبد الله واد شكراً وعرفانا له.
بقيت المملكة طويلة متمسكة بعاداتهاوتقاليدهاالقديمة.
الامام مابا جاخو باه:
شخصية دينية فذة وأحد اتباع الحاج عمر الفوتي وهو إمام في ريب (Rip)،حاول أسلمة سكان المناطق كسالوم،وسين،وكايور،وبول.لكن حلمه لم يتحقق في كسر شوكة في معركة سمsomb في عام1867م بعد انهزامه خلال تلك الفترة ، حيث لقي حتفه من طرف جماعة ملك سين كمبه ندوفين فامك جوفCoumba Ndofen famack Diouf.
وحكم منطقة سالوم ملوكها الوثنيين من الأشراف الغليواريين(les guelwars)،لكن خضعت للاستعمارات الاوروبية في نهاية القرن الواحد وعشرين وهذه المملكة الصغيرة حكمها فودي نغوي جوفFode Ngouy Diouf أخر ملوكها حتى عام 1969م وتولى عرشها لمدة34 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock