السياسةالعمل والمستجدات

اجتماع بين الإكواس والمملكة العربية السعودية لتحسين العلاقات وتعزيز التعاون

اجتماع بين الإكواس والمملكة العربية السعودية لتحسين العلاقات وتعزيز التعاون

– زار مستشار الديوان الملكي للمملكة العربية السعودية ، السيد أحمد بن عبد العزيز قطان ، مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) في أبوجا ، نيجيريا لتعزيز العلاقات مع الكتلة الإقليمية. وقد استقبله رئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ، سعادة السيد جان كلود كاسي برو ، الذي أعرب عن سعادته وشرفه باستقبال سعادته وغيره من المسؤولين السعوديين البارزين لإلقاء كلمة حول سياسة المملكة تجاه الدول الأفريقية.

وأعرب الرئيس كاسي برو في كلمته الترحيبية عن تقديره الشخصي لصاحب السمو الملكي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وحكومة المملكة العربية السعودية على الزيارة الهادفة إلى تعزيز التعاون مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا. وقد أخذ الزائرين في حارة الذكريات حول تاريخ وإنجازات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا منذ إنشائها في عام 1975. وذكر أن “هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق بدون التعاون الاستراتيجي والتحالفات التي أقامتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا وشركائها الدوليين”.

وأضاف أن الإيكواس ترحب بجهود المملكة في القارة والدور المهم الذي تلعبه في مجال بناء السلام ودعوتها إلى تعزيز التعاون الدبلوماسي الدولي والإقليمي مع الأجهزة الأمنية في إفريقيا ومعالجة الأسباب الجذرية للإرهاب. خاصة من خلال تبادل المعلومات والخبرة والتدريب. ودعوته المملكة للعب دور أكثر نشاطا في التكامل الإقليمي ، طلب الرئيس برو المساعدة من الصندوق السعودي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية. وأعرب عن استعداد التكتل لدعم المستثمرين السعوديين في تنمية القطاعات الحيوية في المنطقة.

ونقل معالي مستشار الديوان الملكي ، في كلمته ، أحر تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود. الذي كلفه بمناقشة مصلحة المملكة في التواصل والتعاون مع الإيكواس بما يخدم المصالح المشتركة.

وأبلغ الرئيس أن المملكة تقدمت بطلب لاستضافة معرض إكسبو 2030 العالمي في الرياض وطلبت الدعم المفتوح من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا لجعله حقيقة واقعة. وأثناء شرحه للأسباب المختلفة التي تجعل المملكة في وضع جيد لاستضافة الحدث ، قام بتفصيل العديد من الإصلاحات الاقتصادية والمالية والهيكلية التي يتم إجراؤها لتقليل الاعتماد على النفط وتعزيز التنوع الاقتصادي وتطوير البنية التحتية العامة. وذكر عدة تدخلات للمملكة في تعزيز التنمية الاقتصادية ومكافحة الأزمات الصحية خاصة أثناء انتشار جائحة كوفيد.

وأضاف أن “أوضح مثال على اهتمام المملكة بدول القارة الأفريقية هو أنها تعهدت بتقديم مليار دولار كحزمة من المشاريع الاستثمارية التنموية خلال مؤتمر باريس 2021 ، وهذا يعطينا انطباعاً إيجابياً بمستقبل واعد. وسنعمل معكم كحليف وصديق وشريك في تعزيز قدرات الاقتصاد الأفريقي بعيداً عن الشعارات الجذابة التي لن تخدم المواطن الأفريقي العادي “. وأشار إلى أربع ركائز للتعاون مع إفريقيا تتمثل في الاقتصادي والسياسي والأمني ​​والبيئي. وفي ختام كلمته ، حث المستشار الملكي المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا على إعلان دعمها لترشيح المملكة العربية السعودية لاستضافة معرض إكسبو 2030 العالمي وكذلك القمتين السعودية الأفريقية الأولى والخامسة العربية الأفريقية.

وأكد رئيس المفوضية لضيفه الخاص أنه سيتم نقل الطلب إلى رئيس سلطة الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا للبت فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock