الثقافةالسياسةالعمل والمستجدات

السنغال: “الرئيس السنغالي ”يفتتح الدورة التاسعة ل”منتدى داكار الدولي حول السلام والأمن في أفريقيا”

السنغال: “الرئيس السنغالي ”يفتتح الدورة التاسعة ل”منتدى داكار الدولي حول السلام والأمن في أفريقيا”

داكار – سين عرب

افتتح فخامة الرئيس السنغالي “ماكي سال” الدورة التاسعة لمنتدى داكار الدولي حول السلام والأمن في أفريقيا، صباح اليوم الإثنين، في منطقة ديامنياديو، على بعد ٣٠ كيلو من العاصمة داكار، جرت فعاليات حفل الافتتاح بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الذي وصل إلى السنغال صباح اليوم ورئيس وزراء غينيا بيساو جيرالدو مارتينز والوزير المنتدب للشؤون الخارجية اليابانية هوري إيواو. كما شارك في الاجتماع أعضاء الحكومة السنغالية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في داكار والعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية الأخرى.وتنعقد هذه الدورة التاسعة للمنتدى، الذي يعقد يومي الاثنين والثلاثاء، تحت شعار “إمكانات أفريقيا وحلولها للتحديات الأمنية وعدم الاستقرار المؤسسي”.

ومن المقرر أن تعقد هناك جلستان عامتان، بما في ذلك لجنة رفيعة المستوى تشهد مشاركة الرئيس سال، وست ورش عمل مواضيعية ضمن فعاليات هذين اليومين.وستركز المواضيع التي سيتم مناقشتها على الأمن السيبراني، وعدم الاستقرار المؤسسي، والتطرف العنيف، والأمن، والحوكمة.”سيتم تسجيل التوصيات الناتجة عن العمل في وقائع المنتدى، والتي سيتم نشرها في غضون شهرين”، حسبما أشار العميد جان دييمي. مدير CHEDS، المسؤول عن قيادة اللجنة العلمية، وقال ساليو انجاي، منسق اللجنة العلمية، الرئيس السابق لجامعة دكار، يوم الجمعة، إن منتدى داكار هو “مكان اجتماع للفاعلين في العلاقات الدولية”.وقال: “منذ إطلاقه في عام 2013، أصبح منتدى داكار الدولي للسلام والأمن في أفريقيا بمثابة أغورا، وواحة نقاش للتعاون الدولي، ومساحة للقاء الجهات الفاعلة في العلاقات الدولية”.ووفقا له، فإن هذا الحدث العالمي على الأراضي الأفريقية يشكل “استثمارا في السلام من جانب الرئيس ماكي سال”. وأضاف: «من يقول السلام يقول الاستقرار ومن يقول الاستقرار يقول حكم القانون».وأشار رئيس اللجنة العلمية للمنتدى العميد جان دييمي، وهو أيضا مدير المركز، إلى أن “هذا المنتدى يمثل فرصة لإفريقيا لإظهار أنها قوة لاقتراح حلول للمشاكل العالمية التي يعاني منها العالم”. لدراسات الدفاع والأمن المتقدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock