الثقافةالدين و الترييةالرياضةالصفحة الرئيسية

الرئيس صال يدشن المركز المخصص للبحوث العلمية في كوكي ، ويؤكد عزمه الكامل بمساندة المعهد الإسلامي الحاج شيخ أحمد صغير لوح .

الرئيس صال يدشن المركز المخصص للبحوث العلمية في كوكي ، ويؤكد عزمه الكامل بمساندة المعهد الإسلامي الحاج شيخ أحمد صغير لوح .

وصل فخامة الرئيس ماكي صال في أرض كوكي، في وقت متأخر من الليل تحت حضور مكثف من أهالي كوكي وجاجرجي وكنين خار وكار غورا واتيامين وبوفين وجورور وبلل . وكان في استقباله عدد كبير من كبار المسئولين في كوكي منهم :
السيد باب جوب عمدة بلدية كوكي والسيد شيخ جوب زعيم القرية، والسيدة كمب انجاي مستشارة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والسيد سلي مايس انجاي مكلف بمهمة في ديوان الرئاسة الوزراء .

هذا ودشن الرئيس صال المركز المخصص للبحوث العلمية بحضور الوزير الثقافي السيد عبد اللطيف كوليبالي والوزير التعليم العالي السيد ماري تو جان .
وهذا المركز تم بناءه لإعادة تأهيل المحطة القديمة للسكك الحديدية في كوكي بتكلفة 100مليون إفريقي .

وهنأ زعيم القرية السيد شيخ جوب فخامة الرئيس صال بهذا الانجاز الكبير الذي يساند سكان كوكي بشتى أنواع التدريبات والتكوينات بمختلف التخصصات منها مايتعلق بالجانب العلمي والثقافي والتكنوليجي .
وأضاف في كلمته أنّ إنجاز الرئيس صال هذا المشروع الكبير من أهم المشروعات الحكومية التي تمّ إنجازها في مديرية كوكي منذ تأسيسها إلى حد الآن.
هذا وأعطى السيد شيخ جوب فخامة الرئيس صال حصانا كبيرا بمبلغ 1مليون فرنك إفريقي كهدية مقابل إنجازاته الكبيرة لمديرية كوكي .

ومن جانبه رحب عمدة بلدية كوكي السيد باب جوب فخامة الرئيس صال والسادة الوزراء وأعضاء الوفد الرسمي المرافق له والزعماء الدينية في كوكي .
ودعا السيد باب جوب جميع سكان كوكي والقرى المجاورة لها إلى دعم الرئيس صال ومساندته للحصول على فترة رئاسية ثانية في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية القادمة .
وشكر الرئيس صال في كلمته جميع أهالي كوكي والزعماء الدينية و السياسية بهذا الترحيب الجميل وسط حضور حشد كبير ، وقال سيواصل المشروعات الحكومية لمديرية كوكي بعد الفوز من الانتخابات الرئاسية .
ودعا السيدة كمب انجاي وسلي مايس انجاي إلى التكتل والعمل معا في صف واحد للحصول على مأمورية ثانية .

ولحظة ! توجه موكب الرئيس ماكي صال إلى المعهد الاسلامي بكوكي لللقاء مع الطلاب ضمن الزيارات التي يؤديها في البيوتات الدينية والكتاتيب القرآنية .

ورحب المعهد الاسلامي بكوكي فخامة الرئيس صال بهذه الزيارة المخصصة له ، وذالك بلسان الناطق باسم المدير العام الأستاذ فاضل لوح مشيرا إلى أن الشيخ مختار نار لوح فرح بهذه الزيارة التي أداها لكوكي عموما وللمعهد الاسلامي خصوصا .
وأضاف الأستاذ سرج فاضل لوح في كلمته بذكر تاريخ المعهد الاسلامي منذ تأسيسه إلى حد الآن وهو أن ” المعهد تأسس عام 1939 من طرف الشيخ أحمد الصغير لوح، وهو فاعل خير، تنفيذا لوصية معلمه الشيخ أحمد الكبير امباي، وبالمجان يتعلم الطلاب حيث يضم حاليا 4191طالبا .
وذكر إلى أن المعهد الاسلامي بكوكي يشارك في الإمتحان الحكومي الثانوي والاعدادي سنويا ، حيث حقق المرتبة الثالثة بالنسبة للمدارس في السنغال في عام 2016، والمرتبة الرابعة في عامي 2017 و2018 ، و نجح في كل من ذالك على غرار %97 في الإمتحان الثانوي الحكومي وفي الإعدادية %100 .
ولفت إلى أن المعهد خرّج الكثير من الأسماء المهمة في السنغال، ومن أبرزهم سعادة السفير السابق لدى ليبيا محمد جوف الذي حضر في كوكي لاستقبال الرئيس صال ولترحيبه في هذه البقعة المباركة ، إضافة إلى حضور عدد من رجال الأعمال في السنغال والذين تخرجو في المعهد أمثال السيد سرج امبوب وعبد العزيز صله وآس اندو .
وفي سياق آخر ، أوضح الأستاذ سرج فاضل لوح أن نفقات المعهد تأتي من أموال الزكاة والصدقة فضلا عن تبرعات جمعية خريجي المعهد الاسلامي بكوكي الذي يرأسه الدكتور مصطفى ويل .
وأردف أن “المعهد يتلقى دعما ماليا من الحكومة السنغالية عن طريق وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة ووزارة شؤون العائلة والأطفال ، إضافة إلى ماتخصصها السيدة الأولى مريام فاي صال صباح مساء ليل نهار بمساعدات مالية للمعهد .
واختتم كلمته بالشكر الجزيل لفخامة الرئيس صال بلسان المدير العام للمعهد ودعا له السلامة والتوفيق والسداد حتى يتمكن من إكمال مشروعاته في الحكومة السنغالية.

ومن جانبه ألقى الرئيس ماكي صال كلمة قرأ بها شكره الجزيل إلى المدير العام للمعهد الاسلامي بكوكي سرج مختار نار لوح والسادة الأساتذة والطلبة الذين حضروا في اللقاء ، وأكد عزمه لمساندة الكتاتيب القرآنية عن طريق المشروع لتجديد الكتاتيب القرآنية وتحديثها في السنغال.
وتابع كلمته أن المعهد الاسلامي يلعب دورا بارزا في التعليم الوطني حيث أن مجانية دراسته يعجبها فعلا كماحسّن موقف الجمعية لخريجي المعهد بمساندة الطلبة دعما ماديا ومعنويا .
وأشار فخامته إلى أنه سيخصص للمعهد الاسلامي بكوكي إنجازات كبيرة في الجانب التعليمي والتربوي بعد الفوز لمأمورية ثانية في الانتخابات الرئاسية .
واختتم كلمته قائلا “أعتذر من جميع الأساتذة و الطلبة بهذا الانتظار الذي دام ساعات كثيرة ، وكنت في جولة بداية من سينلويس إلى دارو المعطي ودار المرنان مرورا بطوبى روخ وديقليه، وتشرفت بهذا الترحيب العظيم في هذه البقعة المباركة كماأشكر سرج مختار نار لوح ، أدعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظه ويطول عمره لاكمال تحقيقاته للمعهد الاسلامي بكوكي .

#التقرير:الصحفي المعاصر بن الزهراء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى