السياسةالعمل والمستجدات

الصحافة : صحيفة شهرية ثُنائية اللغة تصدُر لأول مرة في السنغال .

الصحافة : صحيفة شهرية ثُنائية اللغة تصدُر لأول مرة في السنغال .

 أول صحيفة إعلامية عامة أُطلقت باسم ” المستقبل ” ، تم ارتداؤها على الخط المعمودية منذ أربعة أشهر من الآن، خصوصيتها هي ، نشرها في لغتين العربية والفرنسية .
وراء هذا المشروع الجريء ، الشاب الموهوب المثقف ، ( شيخ تجان برهام انياس )المعروف بِ ( الشيخ سُودَانْ ) مؤسس مجموعة ( خدمات المستقبل الإعلامي / Avenir Médias Services ) . وإليكم المقابلة :
” بصفتنا كأبناء مدارس القرآنية ( المحاظر )، أردنا من خلال هذه الوسيلة تعميم القيم الدينية بلغتنا الأصلية، وهي لغة العربية، وكذلك السَّماح لمجتمع السنغال الناطق بالعربية بالإبلاغ والتعبير عن أنفسهم. يجب أن أتذكر أن هذا المجتمع ، الذي يتألف من جميع أفراد الأسر الدينية وخِريجي مدارس القرآنية والمدارس العربية، أوالفرنسية العربية كبير جدا .
مع اللغة الفرنسية، أردنا أيضا الانفتاح على الآخرين الذين يجدون أنفسهم باللغة الرسمية للسنغال والمنطقة الفرعية لغرب إفريقيا ” . يوضح مدير مدير النشر شيخ تجان انياس .
لكي تتماشى مع العصر الحاضر، لم تفشل صحيفة ( المستقبل ) الشهرية في التعامل مع الموضوعات الرئيسية التي تتخللها أخبارُ مجتمعاتنا الحديثة ، خاصة تلك المتعلقة بحياة النساء والأطفال في السنغال وإفريقيا .
” أحد التحديات الرئيسية التي تستقطب العالم الحالي، ألا وهي المسائل البيئية التي تعامل كعلاقة سيئة أوحتى تنسى في وسائل الإعلام التقليدية، لها مكانة هامة في خط تحرير الشهرية ، مع تقارير عن الآثار الملموسة من الاحترام العالمي ، والمقابلات مع المتخصصين في تغير المناخ .
” المستقبل ” ستحاول المساهمة في تسليط الضوء على المناطق الرمادية التي غالبًا ماتُحيط بهذه المشكلة ” .
والجدير ذِكره ، ” المستقبل ” تتكوَّن من صحفيين باللغتين العربية والفرنسية، من بينهم: السيد( فَارَا جَوْ ) ، الذي قلمُه معروف في عالم الإعلام والقُرَّاء السنغاليين . هو نفسه الذي يضمنُ وظائف رئيس التحرير ، ولكن أيضا المراسلين في المناطق الرئيسية في السنغال مثل كولاك ، تِيِيسْ ، وسانت – لويس ، ولكن أيضا في منطقة غرب إفريقيا، لاسيما في موريتانيا، في مالي ، وفي نيجيريا ” .

الترجمة : الإعلامي محمد منير عمر انيانغ
مراسل ” سين عرب ” في كولاك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى