السياسةالعمل والمستجدات

كتاب جديد في المكتبة السنغالية*

أقيم حفل توقيع كتاب” التعليم العربي الإسلامي في السنغال “بالنسخة الفرنسية لمؤلفه د.جيم عثمان درامي ،رئيس قسم الأبحاث للدراسات الإسلامية في المعهد الأساسي لإفريقيا السوداء بجامعة شيخ أنت جوب-بدكار في صالون المحاضرة أمدي ٱلي جينغ التابعة لدار النشر “هارمتان” صبيحة اليوم السبت الموافق 24/04/2021.

وقد تم نشر الكتاب سابقا باللغة العربية،إلا أنه أخيرا تم ترجمته لأهميته على أرض الواقع باللغة الفرنسية.
وكان مقدم البرنامج البروفسور د.بابكر صمب،حيث أدلى تصريحاته حول أهمية الموضوع الذي قام الكاتب بمعالجته،كما تقدم نماذج من الجهود التي يبذلها الكاتب في مجال البحث العلمي،مرورا بإنجازاته في معهد الأبحاث للدراسات الإسلامية في المعهد الأساسي لإفريقيا السوداء.
ومن جانبه ، قدم البروفسور ممدو وري سال تعريفا شاملا للكاتب، بداية من مدينته الأصلية مرورا بمسيرته العلمية في كوكي، ومدرسة فرانكو عرب – وصرح قائلا، أن الكاتب زميل وصديق وفي له،كما قدم نبذة من إنجازات الكاتب أيام كان طالبا في جامعة أزهر الشريف،أنه كان مثاليا طيلة وجوده في القاهرة،وأن ظهور ثمرة يانعة من شخصية كهذه أمر مقبول ومتوقع حصوله.
وأكد سال أن زميله مر بمحطات صعبة جدا للوصول إلى هذه المرحلة،لو لا الصبر والتحمل وبذل الجهد ،لما وصل جيم عثمان درامي إلى هذه الدرجة،كما ذكر في نهاية كلمته أن كثيرا من المستعربين يصعب عليهم تجاوز المرحلة التي مر به الكاتب.

ولفت الشيخ محمد فاضل لوح ممثل الشيخ الحاج مختار نار لوح في الجلسة، أن الكاتب كان ضمن طلابه في المعهد،وأنه أوصاه بأن يجتهد ويبذل قصارى جهده في دراسته حتى يحصل على دكتوراه بالعربية والفرنسية معا،هذا ما قام به الكاتب،كما شجع الحضور من الطلبة إلى بذل المزيد من الجهود والاقتداء بالكاتب،وعدم الاكتفاء باللسانس أوما شابه ذلك.
كما شجع الكاتب إلى بذل المزيد من الجهود في مجال البحث العلمي.
وخلال كلمته شكر المؤلف د.جيم عثمان درامي جميع من دربوه وكونوه في مراحله الدراسية،وأن تأليف كتاب يخص معهد أحمد الصغير لوح الإسلامي بكوكي،يعني محاولة دفع دين للمعهد مقابل تعليمه،وإن كان ذلك غير ممكن أبدا،وهذا ما أدى إلى أن يخصص للمعهد أبحاث ومقالات ومؤلفات،وأوضح المؤلف منهج الذي سلكه لإنجاز هذه الثمرة اليانعة،كما اقترح للباحثين وطلبة العلم إلى محاولة كشف المعاهد القرآنية في البلاد وإعداد بحوث فيها،نظرا لأهميتها البالغة.
والجدير بالذكر أن الكاتب درامي ألف هذا الكاتب عام ….. وتم إعادة نشره باللغة الفرنسية اليوم.
وأسرة تحرير #دكار نيوز تهنئ الكاتب درامي في هذا الإنجاز الكبير،وتتمنى له التوفيق والسداد في مسيرته العلمية والعملية.
#تقرير_محمد_الأمين_سيسه
#تدقيق_ومراجعة_محمد_الأمين_غي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى