إلى الرئيسيةالثقافةالسياسةالملفات

من تعليق العضوية إلى القيادة.. السيسي يتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي اليوم الأحد في مستهل القمة الثانية والثلاثين للاتحاد، ودعا في كلمته إلى مكافحة الإرهاب وتحديد داعميه ومموليه، وتعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحامية والقوية، بحسب تعبيره.

وبدأت أعمال القمة صباح اليوم في مقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تحت شعار “نحو حلول دائمة للنزوح القسري في أفريقيا“. وتسلم السيسي أول رئاسة دورية مصرية للاتحاد الأفريقي الذي تأسس عام 2002 بديلا لمنظمة الوحدة الأفريقية.

وقال في كلمته بعد تسلم الرئاسة من بول كاغامي رئيس رواندا، إنه يتولى هذه المهمة “في ظرف دولي وقاري دقيق، تعصف به نزعات التطرف وموجات الإرهاب، وتتزايد فيه التحديات التي تواجه مفهوم الدولة الوطنية، في وقت تتعاظم فيه تطلعات الشعوب”.

وأضاف في مقطع آخر من كلمته أن الإرهاب “يظل سرطانا خبيثا يسعى للتغلغل في أجساد الأوطان الأفريقية، ويهاجم مفاصل الدولة الوطنية، ويختطف أحلام الشعوب وأبناءها. إن مكافحة الإرهاب بشكل شامل تتطلب منا تحديد داعميه ومموليه، ومواجهتهم سويا في إطار جماعي وكاشف”.

وشدد الرئيس المصري على “حتمية دحض سموم التطرف التي تُفرز الإرهاب، وضرورة تعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحامية والقوية”.

وتمثل رئاسة السيسي للاتحاد الأفريقي مرحلة جديدة بعدما كان الاتحاد قد علق عضوية مصر عقب إطاحة السيسي بالرئيس محمد مرسي وتعطيل العمل بالدستور في يوليو/تموز 2013. وتراجع الاتحاد عن هذا التجميد بعد إصدار دستور جديد للبلاد وتنصيب السيسي رئيسا عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق